تقارير: “قائمة الموت” للضابط الألماني منتحل شخصية لاجئ سوري ضمت الرئيس السابق ووزير العدل .. والعثور على صلبان معقوفة في ثكنته وشبكة لليمين المتطرف في الجيش

  • 2 مايو، 2017
تقارير: “قائمة الموت” للضابط الألماني منتحل شخصية لاجئ سوري ضمت الرئيس السابق ووزير العدل .. والعثور على صلبان معقوفة في ثكنته وشبكة لليمين المتطرف في الجيش

 قالت وزارة الدفاع الألمانية في بيان إن الوزيرة أورسولا فون دير لاين ألغت يوم الثلاثاء زيارة مزمعة إلى الولايات المتحدة الأسبوع الجاري للتركيز على اعتقال ضابط في الجيش يوم الخميس للاشتباه في تخطيطه لهجوم إرهابي، متنكراً في شخصية لاجئ سوري في ولايتي هيسن وبافاريا.

وكانت فون دير لاين تعتزم السفر إلى نيويورك وواشنطن الأربعاء والخميس للاجتماع مع مسؤولين بالأمم المتحدة ومع وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس.

وقالت الوزارة “تعطي الوزيرة الأولوية الآن إلى قضية اللفتنانت من ايلكيرش” مشيرة إلى البلدة الفرنسية جنوبي ستراسبورغ حيث كان الضابط يتمركز مع كتيبته. وستتوجه الوزيرة إلى الكتبية المذكورة يوم الأربعاء إلى الكتيبة عوض زيارة أمريكا. كما دعت فون ديرلاين ١٠٠ من قيادة الجيش إلى برلين يوم الخميس القادم لمناقشة أسباب وعواقب الحالات التي تم الكشف عنها.

وكانت فون دير لاين قد أقرت في رسالة لعناصر الجيش بوجود مشاكل بنيوية في الجيش يجب معالجتها. وأشارت إلى عدة حوادث تحرش خلال التدريب قيل إنها سُجلت في ولاية تورنغن العام الماضي.

وأصبح الوزيرة نفسها تحت الضغط ومثار انتقاد بعد تقييمها العلني القاسي لقيادات جيشها في مقابلة تلفزيونية مع القناة الألمانية الثانية مساء اليوم الأحد قائلة إن “الفكر اليميني المتطرف للجندي المشتبه في صلته بالإرهاب كان معروفاً لرؤسائه السابقين”، مشيرةً إلى أن أطروحته للماجيستير في 2014 احتوت ” فكراً قومياً بالغ الوضوح”.

ولفتت فون دير لاين إلى أن رؤساء الجندي، المتهم بالتحضير لعمل إرهابي متخفياً بهوية لاجئ سوري، لم يضطلعوا بمسؤولياتهم “بتجميل موقف الجندي انطلاقا من فهم خاطئ لروح الجماعة”.

وقالت إن لدى الجيش “مشكلة فيما يتعلق باتخاذ مواقف كما أن به على ما يبدو ضعفا في القيادة في مستويات مختلفة”، ما أثار استياء رابطة الجيش الألماني. وقال مفوض شؤون الدفاع في البرلمان الألماني إن القوات الألمانية لديها مشكلات عديدة، لكن” عندما تقول السيدة فون دير لاين الآن أن هناك مشكلة في القيادة، فإنه يتعين القول إن القيادة تبدأ من أعلى”.

وكشف المفتش العام في الجيش الألماني الجنرال فولكر فيكر لوكالة الأنباء الألمانية عن احتمال سرقة الضابط فرانكو، للذخيرة المستخدمة في تدريبات إطلاق النار، التي أشرف عليها المذكور، بعد اكتشاف فروقات فيما سُجل.

وعلى صعيد ذا صلة، أعلن الإدعاء العام الاتحادي في كارلسروه توليه التحقيق في قضية الملازم أول فرانكو، لوجود اشتباه أولي بتحضيره لعمل عنف خطير مهدد للدولة، و لـ”الأهمية الخاصة” للقضية. وكانت النيابة العامة في فرانكفورت تعمل على التحقيق في القضية في البداية.

وبحسب معلومات لمجموعة “رداكسيوننيتزفيرك دوتشلاند” الصحفية، اكتشفت وزارة الدفاع مؤشرات على وجودة شبكة مصغرة لليمين المتطرف بين الجنود يصل عدد أفرادها إلى ٥.

الرئيس السابق ووزير ألماني على “قائمة الموت”

وذكر موقع صحيفة “تاغز شبيغل” أن “قائمة الموت” الخاصة بالأهداف المحتملة التي كان الملازم أول فرانكو ينوي الهجوم عليها، تضم اسمي الرئيس السابق يواخيم غاوك ووزير العدل هايكو ماس، بحسب معلومات استقتها من دوائر أمنية.

وتضم القائمة التي تم الكشف عن وجودها نهاية الأسبوع الماضي، السياسية في حزب “لينكه” اليساري “آني هيلم”. وقيل إن القائمة تحتوى على أكثر من ٥ أسماء.

وذكرت وزارة الدفاع الألمانية أن زيارة للمحققين لقاعدة ايلكيرش العسكرية التي كان يتمركز فيها الجندي المذكور، أظهر وجود آثار صلبان معقوفة على الجدران وعلى قطعة سلاح، إلى جانب صور للجنود الألمان في الجيش الألماني التابع للنظام النازي وصور تذكارية لهم على الجدران.

(دير تلغراف عن رويترز، وكالة الأنباء الألمانية، موقع تاغز شاو، بيلد أونلاين)

 

 

 

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!