وزيرة الدفاع الألمانية تحمل رؤساء الجندي المنتحل شخصية لاجئ سوري المسؤولية: فكره المتطرف كان معروفاً لديهم

  • 1 مايو، 2017
وزيرة الدفاع الألمانية تحمل رؤساء الجندي المنتحل شخصية لاجئ سوري المسؤولية: فكره المتطرف كان معروفاً لديهم

أعربت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون ديرلاين، عن اعتقادها بأن “الفهم المغلوط لروح الجماعة” هو السبب في واقعة انتحال الجندي فرانكو ايه لشخصية لاجئ سوري.

وفي تصريحات لبرنامج “برلين ديركت” على القناة الثانية الألمانية، قالت الوزيرة المنتمية إلى الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل، مساء اليوم الأحد “إن الفكر اليميني المتطرف للجندي المشتبه في صلته بالإرهاب كان معروفاً لرؤسائه السابقين”، مشيرةً إلى أن أطروحته للماجيستير في 2014 احتوت ” فكراً قومياً بالغ الوضوح”.

ولفتت فون دير لاين إلى أن رؤساء الجندي، المتهم بالتحضير لعمل إرهابي متخفياً بهوية لاجئ سوري، لم يضطلعوا بمسؤولياتهم “بتجميل موقف الجندي انطلاقا من فهم خاطئ لروح الجماعة”.

وتابعت فون ديرلاين أن هذه الواقعة لم يتم تسجيل ملحوظة عنها في ملف الجندي، ولا تم إبلاغ الاستخبارات العسكرية (إم ايه دي) بها: “وتم تجاهلها إلى أن أدى ذلك إلى الحادثة، وهذا لا يصح”.

وقالت فون دير لاين: “إنه ليس من المعروف بعد على نحو دقيق، ما كان يخطط له الجندي وما إذا كان داعما لآخر، ولم تحدد ما إذا كانت ستكون هناك عواقب داخل الجيش بناء على هذه الواقعة وما هي هذه العواقب في حال تقرر ذلك”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية  -الصورة لتلفزيون Sat.1 Bayern)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!