إيفانكا ترامب: استقبال لاجئين سوريين يجب أن يكون جزء من النقاش .. لكن ذلك لوحده لن يكون كافياً

  • 27 أبريل، 2017
إيفانكا ترامب: استقبال لاجئين سوريين يجب أن يكون جزء من النقاش .. لكن ذلك لوحده لن يكون كافياً

اعتبرت ايفانكا ترامب أن مسألة استقبال لاجئين سوريين في الولايات المتحدة تستحق البحث، في موقف مغاير لموقف والدها الرئيس دونالد ترامب، رغم أنها تشغل منصب مستشارته حالياً.

وقالت في حديث أجري معها من برلين يبث الاربعاء على قناة “ان بي سي”: “اعتقد اننا نواجه أزمة إنسانية عالمية وأن علينا ان نتحد ونقوم بتسويتها”. وعند سؤالها فيما إذا كان هذا يعني استقبال لاجئين سوريين على الأراضي الأميركية؟ أجابت: ”هذا الأمر يجب أن يكون جزءا من النقاشات لكن ذلك لن يكون كافيا بحد ذاته”.

وكانت ايفانكا التي تضطلع بدور “الابنة الأولى” في البيت الأبيض، تؤكد أنها لا تتردد في اظهار خلافاتها للرئيس الأميركي الذي تقدم له النصح.

ومطلع الشهر الحالي، قالت “عندما لا أوافق والدي الرأي يعرف ذلك وأعبر عن رأي بصراحة تامة”. وخلال الحملة الانتخابية أكد دونالد ترامب بانتظام أنه سيغلق الحدود الأميركية أمام اللاجئين الذين يفرون من الحرب في سوريا، باسم مكافحة الإرهاب.

والمرسوم حول الهجرة الذي وقعه وعلقه القضاء حاليا، يحظر دخول إلى الولايات المتحدة لثلاثة أشهر رعايا ست دول مسلمة منها سوريا. والمرسوم الأول الذي عدل كان ينص على حظر غير محدد زمنيا لدخول اللاجئين السوريين إلى الولايات المتحدة.

وكان شقيقها قد ذكر في وقت سابق هذا الشهر أن ايفانكا ساهمت في اقناع والدهم في تنفيذ ضربات صاروخية على قاعدة جوية للنظام السوري، رداً على الهجوم الكيمياوي على مدينة خان شيخون، فيما أوضحت ايفانكا يوم أمس من برلين أن ذلك “تفسير غير دقيق” لما جرى، وأنها شاركت بوجهة نظرها ورأيها، وحدث أنها تطابقت مع وجهة نظر والدها.

(دير تلغراف، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!