أمريكا تستخدم “أم القنابل” أضخم قنبلة غير نووية للمرة الأولى (فيديو)

  • 13 أبريل، 2017
أمريكا تستخدم “أم القنابل” أضخم قنبلة غير نووية للمرة الأولى (فيديو)

أعلن الجيش الأمريكي ءنه أسقط قنبلة جي.بي.يو-43، وهي أضخم قنبلة غير نووية استخدمتها الولايات المتحدة على الإطلاق، في شرق أفغانستان يوم الخميس مستهدفا سلسلة من الكهوف يستخدمها متشددو تنظيم “داعش”.

وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها الولايات المتحدة قنبلة بهذا الحجم في عمليات قتالية. وقال آدم ستامب المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن القنبلة أسقطت من طائرة إم.سي-130 في منطقة أتشين بإقليم ننكرهار على مقربة من الحدود مع باكستان.

والقنبلة جي.بي.يو-43 المعروفة أيضا باسم “أم القنابل” يبلغ وزنها 9797 كيلوغراما ويتم توجيهها بواسطة نظام تحديد المواقع العالمي (جي.بي.إس) وجرى اختبارها أول مرة في مارس آذار 2003 قبل أيام من بداية حرب العراق.

وما زال الوضع الأمني في أفغانستان محفوفا بالمخاطر مع محاولة عدد من الجماعات المتشددة السيطرة على أراض بعد أكثر من 15 عاماً على الغزو الأمريكي الذي أطاح بحكومة حركة طالبان.

وقال الجنرال جون نيكلسون قائد القوات الأمريكية والدولية في أفغانستان إن القنبلة استخدمت ضد كهوف وملاجئ تؤوي مقاتلين لفرع تنظيم “داعش” في أفغانستان.

ولم يتضح على الفور حجم الأضرار التي أحدثتها القنبلة.

واستهل شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض لقاءه اليومي مع الصحفيين بالحديث عن استخدام القنبلة وقال “استهدفنا شبكة أنفاق وكهوف يستخدمها مقاتلو تنظيم داعش للتحرك بحرية مما ييسر لهم استهداف مستشارين عسكريين أمريكيين وقوات أفغانية في المنطقة.”

وقتل جندي أمريكي الأسبوع الماضي في نفس المنطقة التي أسقطت فيها القنبلة أثناء مشاركته في عمليات ضد مقاتلي “داعش”.

وقال سبايسر “الولايات المتحدة تأخذ المعركة ضد تنظيم داعش مأخذا شديد الجدية ومن أجل هزيمة الجماعة يتعين علينا أن نحرمهم من حيز لإعداد العمليات وهو ما فعلناه.”

وأضاف أن القنبلة استخدمت في حوالي الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي في أفغانستان ووصفها بأنها “سلاح ضخم وقوي يصيب الهدف بدقة”.

وقال إن الولايات المتحدة اتخذت “كل الاحتياطات الضرورية لمنع وقوع إصابات بين المدنيين وأضرار جانبية.”

ويقول مسؤولون أمريكيون إن معلومات المخابرات تشير إلى غالبية مقاتلي “داعش” يتركزون في ننكرهار وإقليم كونار المجاور.

وتتباين تقديرات أعداد مقاتلي التنظيم في أفغانستان. وقال مسؤولون أمريكيون إنهم يعتقدون أن الجماعة المتشددة لديها 700 مقاتل فقط لكن مسؤولين أفغانا يقدرون عددهم بحوالي 1500 .

وحركة طالبان الأفغانية، التي تحاول الإطاحة بحكومة كابول التي تساندها الولايات المتحدة، معارضة بشدة لـ”داعش” ووقعت اشتباكات بين الجماعتين مع سعيهما لتوسيع نفوذهما والأراضي التي تحت سيطرتهما.

(دير تلغراف عن رويترز، الفيديو لموقع اندبندنت يظهر اختبار القنبلة)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!