١٠٠ قتيل على الأقل في انفجار استهدف حافلات تنقل سكان من بلدتين شيعيتين محاصرتين قرب حلب

  • 16 أبريل، 2017
١٠٠ قتيل على الأقل في انفجار استهدف حافلات تنقل سكان من بلدتين شيعيتين محاصرتين قرب حلب

قال عمال إنقاذ سوريون يعملون في مناطق المعارضة يوم السبت إن ١٠٠ شخص على الأقل قُتلوا في انفجار وقع وسط حافلات في منطقة الراشدين في حلب، كانت تقل مدنيين محاصرين في مناطق تابعة للنظام في قريتين شيعيتين هما الفوعة وكفريا.

وبين الدفاع المدني السوري في منطقة حلب، المعروف باسم الخوذات البيض، أن متطوعيه أستطاعوا انتشال ١٠٠ جثة على الأقل من مكان الانفجار.

وجاء الانفجار بعد أن توقف اتفاق مثير للجدل والانتقاد بين النظام وفصائل المعارضة لتبادل السكان السنة والشيعة في مناطق محاصرة ، بعد أن تنازع الطرفان حول من سيتم إجلائه.

وقال التلفزيون الرسمي التابع للنظام إن عدد القتلى وصل إلى ٣٩، فيما قال قيادي من حركة معارضة إن ٣٠ من مقاتليه الذين كانوا يرافقون السكان الذين تم إجلائهم قُتلوا أيضاً.

وقال قيادي في حركة أحرار الشام المعارضة أنه سيتعاون بشأن إجراء تحقيق دولي لمعرفة الجناة. وقالت الحركة في بيان إنها تدين الهجوم “الجبان”، الذي يهدف للتشهير بالمعارضة، والحياد عن جرائم النظام ضد مناطق المعارضة، التي كان آخرها هجوم كيمياوي على خان شيخون بريف إدلب أودى بحياة أكثر من ٨٠ شخصاً.

(دير تلغراف عن وكالة أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!