واشنطن تقول إن هجومها أصاب 20 ٪ من طائرات النظام السوري.. ومسؤول أمريكي يكشف عن معرفة روسيا مسبقاً بوقوع الهجوم الكيمياوي

  • 11 أبريل، 2017
واشنطن تقول إن هجومها أصاب 20 ٪ من طائرات النظام السوري.. ومسؤول أمريكي يكشف عن معرفة روسيا مسبقاً بوقوع الهجوم الكيمياوي

 قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس اليوم الاثنين إن الهجوم الصاروخي الذي شنته بلاده على قاعدة جوية للنظام السوري الأسبوع الماضي ألحق أضرارا أو دمر 20٪ من الطائرات العاملة بالإضافة إلى مواقع للوقود والذخيرة ودفاعات جوية.

وأضاف ماتيس في بيان أن “الحكومة السورية فقدت القدرة على إعادة تزويد أو إعادة تسليح الطائرات في مطار الشعيرات وفي هذه المرحلة فإن المطار غير صالح للاستخدام لأغراض عسكرية”، مضيفاً أن “الحكومة السورية ستتسم بعدم الفطنة إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية مرة أخرى.”

وأكد البيت الأبيض يوم الاثنين إن الرئيس دونالد ترامب مستعد لإجازة شن هجمات إضافية على سوريا إذا استمر استخدام الأسلحة الكيماوية هناك.

وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض في مؤتمر صحفي: “مشهد الناس وهم يُضربون بالغاز ويُقصفون بالبراميل المتفجرة يؤكد أننا إذا رأينا هذا النوع من الأعمال مجددا.. فإننا نبقي احتمال التحرك في المستقبل قائما.”

وعلى صعيد ذات صلة، نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول أمريكي رفيع المستوى قوله إن بلاده توصلت إلى استنتاج مفاده أن روسيا كانت تعلم مسبقاً بأن الهجوم بالأسلحة الكيمياوية على خان شيخون سيقع.

وقال المسؤول إن طائرة من دون طيار “درون” تابعة لروسيا كانت تحلق فوق مشفى فيما كان يتم جلب ضحايا الهجوم بسرعة لتلقي العلاج. وبعد ساعات من مغادرة الطائرة قصفت طائرة روسية الصنع المشفى، ما يعتبره مسؤولون أمريكيون أنه كانت محاولة إخفاء حقيقة استعمال الأسلحة الكيمياوية.

وقال المسؤول الأمريكي إن وجود طائرة “درون” لا يمكن أن يكون صدفة، وإنه لا بد أن الروس كانوا يعلمون بأن الهجوم الكيمياوي آت وإن الضحايا كانوا يبتغون الحصول على العلاج.

ولم يمنح المسؤول غير المخول بالحديث علناً والذي طالب بالتكتم على هويته، بدقة التوقيت التي كانت طائرة “درون” تحلق فيه فوق خان شيخون، حيث قُتل أكثر من ٨٠ شخصاً، ولم يكشف أيضاً عن المعلومات العسكرية والاستخباراتية التي شكلت الأساس لما خلص إليه البنتاغون.

(دير تلغراف عن وكالة أسوشيتد برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!