حبس 3 شبان بالسويد بعد بث جريمة اغتصاب على الهواء على فيسبوك

  • 26 أبريل، 2017
حبس 3 شبان بالسويد بعد بث جريمة اغتصاب على الهواء على فيسبوك

أصدرت محكمة بالسويد حكما بسجن ثلاثة شبان لما يصل إلى عامين ونصف العام بتهمة الاغتصاب في واقعة بثها أحدهم على الهواء مباشرة على فيسبوك.

وأحدثت الجريمة صدمة في السويد بعد حدوثها هذا العام في مدينة أبسالا على بعد نحو 80 كيلومترا شمالي ستوكهولم. وتلقت الشرطة بلاغا من أفراد شاهدوا التسجيل الحي في مجموعة فيسبوك مغلقة تضم ٦٠ ألف حساب، وداهمت شقة سكنية بالمدينة وألقت القبض على الثلاثة في ال ٢٢ من شهر كانون الثاني الماضي.

وأدين اثنان، هما أفغانيان حاصلان على الإقامة في السويد، بالاغتصاب يوم الثلاثاء، وحُكم على ريزا محمد أحمدي (٢١ عاماً) بالسجن عامين و٤ أشهر، وميسم أفشر (١٨ عاماً) بحكم مخفف بالسجن عاماً نظراً لسنه.

بينما صدر حكم على الثالث ايمل خوداغولي وهو سويدي يبلغ من العمر ٢١ عاماً، بالسجن ستة أشهر لأنه لم يبلغ بالجريمة وبتهمة التشهير بعد أن بث الواقعة.

وتتيح خدمة (فيسبوك لايف) لأي شخص أن يبث تسجيلا مصورا على الهواء مباشرة من هاتفه المحمول. وجاء هذا البث ليسلط من جديد الضوء على الوضع الإخلاقي المعقد لسياسات البث في موقع فيسبوك.

وتم حذف الفيديو المذكور من فيسبوك، لكنه مازال منتشراً على مواقع على شبكة الإنترنت.

وأنكر الرجل التهم قائلين أن السيدة كانت راضية عم ممارستهم الجنس معها، إلا أن المحكمة قالت أن السيدة كان قد جُعلت ثملة بالكحول والمخدرات وكانت في موضع ضعف حينها.

وقال نيلس بالبرانت رئيس المحكمة إنه ليس من الممكن لشخص في ذلك الوضع التعبير عن رضاه، لذا يجب أن تتم مسائلتهم عن الاغتصاب.

وأمرت المحكمة أيضاً الرجال بدفع مبلغ يعادل ٥٣ ألف دولار للضحية.

(دير تلغراف عن فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!