ألمانيا ستدعم حظر تصدير القوارب لليبيا ضمن جهودها لوقف الهجرة

  • 14 أبريل، 2017
ألمانيا ستدعم حظر تصدير القوارب لليبيا ضمن جهودها لوقف الهجرة

قالت الحكومة الألمانية إنها ستدعم حظراً على تصدير القوارب من الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا كجزء من الاجراءات الهادفة لوقف تدفق اللاجئين عبر البحر المتوسط.

وفي رد على سؤال من نواب حزب اليسار المتطرف “دي لينكه”، قالت الحكومة الألمانية إنها تنظر في فرض تدابير تقييدية على تصدير الاتحاد الأوروبي للقوارب والمحركات والمركبات إلى ليبيا، كإجراء مناسب في إطار التصدي لتهريب البشر.

وتضمن الرد الذي حصلت عليه أسوشيتد برس تأكيداً بأن بعثة الاتحاد الأوروبي البحرية التي نُشرت لايقاف الهجرة غير الشرعية، تستعمل الغواصات لأجل الاستطلاع السرية للمنطقة.

وقال مسؤول في خفر السواحل أمس الخميس إن ثمة مخاوف من فقدان ما يقرب من 100 مهاجر بعد غرق قارب كان يقلهم قبالة الساحل الليبي قرب طرابلس.

وقال أيوب قاسم المتحدث باسم خفر السواحل الليبي إنه تم إنقاذ 23 مهاجرا من قارب صغير قبالة قرقارش في غرب طرابلس. وقال ناجون إن القارب المطاطي أبحر وعلى متنه نحو 120 شخصا.

وقال قاسم إن 97 شخصا بينهم 15 امرأة وطفلا ما زالوا في عداد المفقودين موضحا أن قاع القارب تمزق مما أدى إلى غرقه.

وليبيا هي البوابة الرئيسية للمهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا بحرا. وسلك أكثر من 150 ألف شخص هذا الطريق في كل من الأعوام الثلاثة الماضية.

وعادة ما يستخدمون المهربون قوارب متهالكة لنقل الآلاف من المهاجرين القادمين من دول شمال إفريقيا نحو أوروبا. وتعد حوادث الغرق شائعة عند انقلاب أو غرق القوارب المحملة فوق طاقتها.

وتنتشل سفن إنقاذ وسفن أخرى المهاجرين بمجرد وصولهم إلى المياه الدولية. ويعترض خفر السواحل الليبي بعض هذه القوارب ويعيدها إلى البر.

(دير تلغراف عن وكالة أسوشيتد برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!