طرد راموس قد يكلف ريال غالياً في سعيه لإحراز اللقب .. وبيكيه يقول إن الريال معتاد على تساهل الحكام معه

  • 24 أبريل، 2017
طرد راموس قد يكلف ريال غالياً في سعيه لإحراز اللقب .. وبيكيه يقول إن الريال معتاد على تساهل الحكام معه

بينما كان ريال مدريد متأخرا 2-1 أمام غريمه الأزلي برشلونة في الكلاسيكو أمس الأحد ساد شعور بأن سيرجيو راموس سيتعرض للطرد لا محالة للمرة 22 في مسيرته الاحترافية.

واعترف راموس بأن طرده “أثر على سير المباراة” التي فاز بها برشلونة 3-2.

وكان قائد ريال متشككا عندما أشهر الحكم اليخاندرو هرنانديز البطاقة الحمراء ولكن لم يكن هناك ما يدعو للشكوى بعدما أسقط ليونيل ميسي بتدخل بكلتا قدميه.

وتجادل راموس مع هرنانديز قبل أن يتوجه بخطوات بطيئة لخارج الملعب وهو يصفق ساخرا. كما ألمح لجيرار بيكي مدافع برشلونة إلى أن حديث الفريق الكتالوني قبل المباراة عن أن الحكم البالغ عمره 34 عاما سيحابي ريال أثر على قراره.

وقال راموس عن قرار طرده “مبالغ فيه. لم أتعمد الايذاء. في تقديري الواقعة تستحق بطاقة صفراء وليس طردا”.

وأضاف “تدخلت متأخرا ولكن لم يكن هناك التحام.. لم تكن هناك نية لمهاجمة اللاعب. أثر القرار على سير المباراة”.

وتابع راموس “فزنا بدوري أبطال أوروبا بفضل هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع والان حان الوقت لنتجرع من نفس الكأس. يجب عليك أن تتطلع للمستقبل”.

وكانت هذه المرة الخامسة التي يحصل فيها راموس على بطاقة حمراء أمام برشلونة. وكان برشلونة شاهدا على طرد راموس في ثلاث من اخر خمس مرات.

وقال بيكي “أنا متأكد من أنه (راموس) عندما يعود لمنزله سيشعر بالندم على الكلمات التي قالها سيرى أن الطرد مستحق. كان واضحا.. تدخل بقدميه ولم تكن له أي فرصة في الحصول على الكرة”.

وأضاف “ليس هناك ما يدعو للحديث. ما يحدث هنا هو أنهم اعتادوا على تساهل الحكام معهم”.

وردا على سؤال عما إذا كان يعرف أن ريال مدريد لم يتذوق أبدا طعم الهزيمة على ملعبه (سانتياغو بيرنابيو) في الدقيقة 92، قال بيكيه: “كنت أعرف هذه المعلومة وهي غريبة للغاية”.

وأضاف: “تاريخ ريال مدريد يمتد لسنوات وكان جيلنا هو الوحيد القادر على القيام بشيء مثل هذا”.

من جانبه قال مدرب الريال زين الدين زيدان، في تصريحات بعد انتهاء المباراة: “أعتقد أنه قرار الحكم (بشأن طرد راموس)، لا أتدخل في عمل الحكام”.

وفي نهاية المطاف كانت لحظة فقد فيها صوابه لكنها كلفت الفريق كثيرا. وإذا لم يطرد راموس فعلى الأرجح لم يكن برشلونة سيتمكن من تنفيذ الهجمة المرتدة بهذه الصورة.

ولكن سيرجي روبرتو ظهير برشلونة الأيمن انطلق إلى الأمام في الدقيقة 92 وتفوق على لوكا مودريتش وبعده مارسيلو قبل أن يسجل ميسي هدفه 500 مع برشلونة في اخر لعبة في المباراة ليحسم الفوز.

وقال مارسيلو “ربما ينبغي أن أتحمل قدرا من المسؤولية عن الهدف. ربما لو كنت أسقطته.. لم يكن المنافس سيسجل هدف الفوز”.

وربما تكون هذه لحظة تحول في سباق لقب الدوري الاسباني. وسيغيب راموس الآن عن مواجهة ديبورتيفو كورونيا ليترك الفريق بقلب دفاع صريح واحد في مباراة لا يملك ريال فيه رفاهية الخطأ في ظل صحوة برشلونة.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!