وزير الخارجية الألمانية يقول إن إلغاء نتانياهو لقاء معه “ليس كارثة”

  • 25 أبريل، 2017
وزير الخارجية الألمانية يقول إن إلغاء نتانياهو لقاء معه “ليس كارثة”

أرجع وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل إلغاء رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، لقاء معه إلى دوافع تتعلق بالسياسة الداخلية في إسرائيل، مؤكداً أن إلغاء المقابلة “ليس كارثة”.

وقال غابرييل، الذي يشغل منصب نائب المستشارة أنغيلا ميركل أيضاً، اليوم الثلاثاء، في القدس: “أعتقد أننا لا ينبغي لنا الآن أن نكون كرة لعب في يد السياسة الداخلية لإسرائيل”.

وأضاف:”علاقتي بإسرائيل وعلاقة ألمانيا بإسرائيل لن تتغير، بسبب ذلك بأي شكل”.

ويأتي إلغاء المقابلة قبيل انعقادها، على خلفية خطط غابربيل إجراء محادثات مع ممثلي منظمات حقوقية ناقدة للحكومة الإسرائيلية.

وكان نتانياهو ألمح خلال الأيام الماضية أنه “غير موافق على لقاء غابربيل بهذه المنظمات”.

وأعلن ديفيد كيز المتحدث باسم نتنياهو إلغاء الاجتماع مع غابرييل، بسبب لقائه منظمة إسرائيلية غير حكومية تنتقد معاملة إسرائيل للفلسطينيين.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن غابرييل سيجتمع مع جماعة “كسر الصمت” التي تجمع شهادات من عسكريين سابقين إسرائيليين بشأن معاملة الجيش للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة ونفوذ المستوطنين الإسرائيليين على تصرفات الجيش.

وفي وقت سابق قبل الإعلان رسمياً عن إلغاء الاجتماع، قال غابرييل يوم الثلاثاء إنه سيكون أمرا “مؤسفا” أن يلغى نتنياهو اجتماعهما، موضحاً في حديث مع تلفزيون (زد.دي.اف) الألماني “تخيل أن رئيس الوزراء الإسرائيلي … أتى إلى ألمانيا ورغب في لقاء أشخاص ينتقدون الحكومة وقلنا نحن إن ذلك غير ممكن … سيكون ذلك أمرا لا يمكن تصوره”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!