دافعه الطمع بربح الملايين ولم يكن إسلاموياً .. الشرطة تقبض على مشتبه ألماني -روسي في هجوم على حافلة فريق بروسيا دورتموند

  • 21 أبريل، 2017
دافعه الطمع بربح الملايين ولم يكن إسلاموياً .. الشرطة تقبض على مشتبه ألماني -روسي في هجوم على حافلة فريق بروسيا دورتموند

قال مدعون إن الشرطة الألمانية اعتقلت اليوم الجمعة قرب توبنغن (جنوب غرب) مشتبها به في تفجير ثلاث قنابل استهدفت حافلة فريق بروسيا دورتموند، كان يأمل أن يؤدي ذلك إلى هبوط أسهم النادي حتى يتمكن من تحقيق ربح من خلال الاستثمار في الأسهم.

وفي بيان، قال كبير المدعين الاتحاديين إن الرجل البالغ من العمر 28 عاما والذي يحمل الجنسيتين الألمانية والروسية اسمه سيرغي فيو. وكان قد اشترى أسهما في النادي قبل الهجوم.

وكانت حافلة الفريق متجهة إلى استاد النادي من أجل مباراة في دوري أبطال أوروبا مع فريق موناكو يوم 11 أبريل نيسان عندما وقع الانفجار الأمر الذي أسفر عن إصابة المدافع الإسباني مارك بارترا وشرطي وتأجيل المباراة لمدة يوم.

ويبدو أن المتفجرات التي كان فيها قطع من المعدن خبئت داخل سياج نباتي وتم تفجيرها عند مرور الحافلة.

وعبر مدعون الأسبوع الماضي عن شكهم في صحة الرسائل الثلاث التي تركت بجانب موقع الهجوم والتي لمحت إلى أن متشددين إسلاموين نفذوه.

وقال مكتب الادعاء إن المشتبه به اشترى 15 ألفا من عقود الخيارات تتيح له حق بيع أسهم بروسيا دورتموند بسعر محدد مسبقا في يوم الهجوم مستخدما قرض مستهلكين كان قد حصل عليه قبلها بأسبوع.

وأضاف مكتب الادعاء “لو كانت أسعار أسهم بروسيا دورتموند تراجعت بشكل كبير لكان الربح بلغ أضعاف الاستثمار المبدئي”. وبين أن دافعه كان طمعاً مالياً وليس “إرهابيا”.

وقال الإدعاء أنهم تعقبوا الكومبيوتر الذي تم استعماله لشراء “عقود الخيارات” وأوصلهم إلى الفندق نفسه الذي كان فريق بروسيا دورتموند يقيم فيه. وكان المتهم قد حجز غرفة في الفندق ووضع ٣ عبوات متفجرة على مسار حافلة الفريق المتجة للأستاد، التي انفجرت في الوقت الأمثل، بحسب الإدعاء، الذي قال إن زجاج نوافذ الحافلة، الذي تحطم بعضها، كان من النوع “المؤمن”، لكنه لم يكن “مدعماً”.

ويواجه الرجل الآن تهماً بمحاولة القتل والتسبب بانفجار وأذى بدني جسيم.

وقال وزير داخلية ولاية شمال الراين فستفاليا رالف ييغر إن المشتبه كان يأمل في ربح الملايين، موضحاً أنه “يبدو أن الرجل أراد ارتكب جريمة بدافع الطمع”.

(دير تلغراف أسوشيتد برس، رويترز، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!