أردوغان يتحدث عن اتخاذ قرار تاريخي أنهى جدالاً دام ٢٠٠ عاماً .. والأناضول: أكثر من ٦٣% من أتراك ألمانيا أيدوا التعديلات الدستورية

  • 17 أبريل، 2017
أردوغان يتحدث عن اتخاذ قرار تاريخي أنهى جدالاً دام ٢٠٠ عاماً .. والأناضول: أكثر من ٦٣% من أتراك ألمانيا أيدوا التعديلات الدستورية

أيدت غالبية كبيرة من الأتراك المقيمين في ألمانيا، التعديلات الدستورية في بلادهم والرامية إلى التحول إلى النظام الرئاسي، وإعطاء الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان صلاحيات واسعة، وفقاً لما أعلنته وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية، اليوم الأحد، بعد انتهاء فرز الأصوات المشاركة في الاستفتاء.

وأوضحت الوكالة أن ٦٣.٢% من الأتراك المقيمين في ألمانيا صوتوا لصالح معسكر “نعم” المؤيد للرئيس أردوغان، فيما بلغت نسبة مؤيدي معسكر “لا” ٣٦.٨%، واقتربت نسبة المشاركة في التصويت في الاستفتاء في ألمانيا من ٥٠%.

وفي سياق متصل، بلغت نسبة المؤيدين للتعديلات الدستورية بين الاتراك المقيمين في النمسا، وفقا للنتائج الأولية، ٧٢.٣%، فيما تدنت هذه النسبة في سويسرا إلى ٤١.١%.

ولم تعلن لجنة الانتخابات التركية عن نتائج رسمية خاصة بالتصويت في الخارج حتى الآن، ولا تعد البيانات الصادرة عن وكالة أناضول رسمية، ومن الممكن أن تتغير وفقاً لسير الفرز.

وكانت أعلنت لجنة الانتخابات في تركيا، مساء اليوم الأحد، فوز معسكر “نعم” في الاستفتاء على التعديلات الدستورية حول تطبيق نظام رئاسي، وفقًا لنتائج مؤقتة، بحسب ما أعلنه رئيس اللجنة، سادي جوفن.

وفي وقت سابق من ليل الأحد، أكد أردوغان في كلمة له أمام أنصاره أن تركيا اتخذت قراراً تاريخياً وأنهت الجدال المستمر منذ 200 عام حول نظام حكمها وهذا القرار ليس عادياً”، واصفاً نتائج هذا الاستفتاء بالنصر، قائلاً: 16 أبريل (نيسان) نصر لتركيا بأسرها

وقال أردوغان: “إن تركيا اتخذت قراراً تاريخياً بدعم نظام رئاسي تنفيذي”، مضيفاً أن معسكر “نعم” حصل على 25 مليون صوت في الاستفتاء الذي أجري الأحد بزيادة 1.3 مليون على معسكر “لا”.

وأضاف متحدثاً من مقر إقامته الرسمي في إسطنبول: “إن الاستفتاء أغلق الباب على تاريخ طويل من التدخل العسكري في الحكومات في تركيا”.

وتابع أردوغان: “تركيا تقرر للمرة الأولى في تاريخها بإرادة البرلمان وإرادة شعبها مثل هذا التغيير المهم”، مضيفاً “للمرة الأولى في تاريخ الجمهورية نغير نظامنا الحاكم من خلال سياسات مدنية، ولهذا السبب فهذا أمر في غاية الأهمية”.

وأظهرت نتائج لوكالة الأناضول التي تديرها الدولة تقدم معسكر “نعم” بفارق ضئيل إذ حصل على 51 % من الأصوات.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!