عائلتان سوريتان تعيشان في أحدهما .. إشعال النار عمداً في مأويين للاجئين بولايتين ألمانيتين

  • 16 أبريل، 2017
عائلتان سوريتان تعيشان في أحدهما .. إشعال النار عمداً في مأويين للاجئين بولايتين ألمانيتين

قام مجهولون بإشعال النار عمدا في مركزي إيواء للاجئين بولايتي تورينغن وبراندنبورغ الألمانيتين الليلة الماضية.

وقالت السلطات الألمانية إن الحادثين نجما عن إلقاء مادة حارقة، موضحة أن أحدا لم يصب بأذى في أي منهما.

وصرح وزير الداخلية بولاية تورينغن هولغر بوبنهيغر خلال زيارة قام بها إلى المجمع السكني الذي تعيش فيه أسرتان سوريتان، والذي شهد الحريق قبل ظهر اليوم السبت في بلدة أرترن بولاية تورينغن: “أشعر بالصدمة بسبب هذا الحادث الذي يمثل احتقار مرتكبه للبشر”.

وأضاف الوزير: “لابد أن الجاني أو الجناة لاحظوا أن البيوت آهلة بالسكان”.

وقال مركز قيادة الشرطة بالولاية في مدينة نوردهاوزن إن التحقيقات التي أجريت تثبت أن مادة حارقة ألقيت على أحد المسكنين لكنها انفجرت وتلاشت على الأرض.

وأوضح الوزير أن حسن الحظ وحده هو الذي حال دون وقوع الأسوأ، مشيراً إلى أن التحقيقات تجري في جميع الاتجاهات.

وأشار الوزير إلى أنه كل الاحتمالات الواردة إن تعلق الأمر فيما إذا كان الفاعلون استهدفوا بشكل محدد اللاجئين المقيمين هناك أو كانوا يدركون إمكانية تعرضهم لجراح.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إنه من غير الواضح ما إذا كان هناك خلفية عداء للأجانب وراء الحادث أم لا.

من جانب آخر قام مجهولون أيضا بإلقاء زجاجتي مولوتوف على منزل في بلدة كريمين بولاية براندنبورغ شرق البلاد من فوق السور الذي يحيط به.

وقالت الشرطة إن العبوتين وقعتا على الحشائش والممر الفاصل بين مبان مخصصة لإيواء اللاجئين.

وأضافت الشرطة أن صوت انفجار مرتفعا نبه أفراد الحراسة الذين هرعوا إلى مصدر الصوت ومعهم اسطوانات الإطفاء.

وقال رئيس مدينة كريمينس زباستيان بوسه إن ما حدث يعد هجوما على المدينة كلها.يعيش اللاجئون في هذا المقر منذ أكتوبر 2016، وتقول بيانات الشرطة إن نحو 70 شخصا يعيشون حاليا فيه.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية- الصورة تعبيرية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!