ألمانيا تقبض على عنصر سوري كبير في “داعش” و “النصرة” للاشتباه في تجنيده إرهابيين في اليونان

  • 12 أبريل، 2017
ألمانيا تقبض على عنصر سوري كبير في “داعش” و “النصرة” للاشتباه في تجنيده إرهابيين في اليونان

ألقت السلطات الألمانية القبض على سوري (31 عاما) في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا للاشتباه في تجنيده أعضاء في مخيمات لجوء يونانية لخلايا إرهابية إسلامية في أوروبا.

وأعلن الادعاء العام في مدينة كارلسروه الألمانية، اليوم الأربعاء، أن هناك اشتباها قويا في أن الرجل شارك في معارك بسوريا كعضو في جبهة النصرة، التي غيرت اسمها إلى (جبهة فتح الشام)، وتنظيم “داعش”. وقال إن ليس لاعتقاله علاقة بالهجوم على حافلة نادي بروسيا دورتموند يوم أمس الثلاثاء.

كما يواجه السوري “زهير ج” اتهامات بانتهاك قانون مراقبة أسلحة الحرب.

وبحسب بيانات الادعاء العام، أسس المتهم عام 2011 وحدة قتالية، رفقة رجلين آخرين معتقلين أيضاً حالياًَ في ألمانيا، ثم شارك في معارك في حلب في البداية، قبل أن ينتقل بدءاً من العام ٢٠١٣ إلى مناطق أخرى كالطبقة والرقة.

وعندما سيطر تنظيم “داعش” على المنطقة، تفككت الوحدة القتالية وانضم المتهم بعد ذلك إلى “داعش” ليعمل في جهاز مخابرات التنظيم وسافر نهاية آب/ أغسطس العام ٢٠١٥ إلى ألمانيا. ومن هناك كان يتنقل المتهم بين مخيمات اللجوء، كما كان يتولى التنسيق بين خلايا إرهابية في أوروبا للإعداد لهجمات.

وبحسب بيانات الادعاء العام، لا تتوفر حتى الآن معلومات عن خطط محددة لهذه الهجمات.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، بيان الإدعاء العام الاتحادي- الصورة تعبيرية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!