الداخلية الألمانية تعلن بدء إجراءات وقف تمويل حزب “النازيين الجدد” من الأموال العامة

  • 8 أبريل، 2017
الداخلية الألمانية تعلن بدء إجراءات وقف تمويل حزب “النازيين الجدد” من الأموال العامة

أعلن وزير الداخلية الألمانية توماس دي ميزير أمس الجمعة في برلين، بدء إجراءات لوقف تمويل الحزب القومي اليميني المتطرف (إن بي دي) بالأموال العامة، عقب مقترح من كافة الولايات الألمانية.

وذكر دي ميزير أنه تم تسليم قادة الكتل البرلمانية للائتلاف الحاكم صياغة استرشادية للتعديل المطلوب في الدستور الألماني وقوانين أخرى من أجل هذا الغرض.

ويضم الائتلاف الحاكم في ألمانيا التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، والحزب الأشتراكي الديمقراطي.

وذكر دي ميزير أن استمرار دعم حزب مصنف على أنه معاد للدستور بأموال دافعي الضرائب وضع يصعب احتماله، موضحاً أن الأمر الآن بيد البرلمان الألماني (بوندستاغ).

يذكر أن الولايات الألمانية طالبت من قبل بالإجماع باستبعاد الأحزاب التي تتبع أهدافاً معادية للدستور من الحصول على تمويل من الدولة، وتتبع الولايات الألمانية بذلك الإجراءات التي أوضحتها المحكمة الدستورية العليا من قبل لتنفيذ هذا الهدف، كما صدرت إشارات إيجابية من البرلمان الألماني لهذه المبادرة.

وحتى يتم منع حصول الحزب القومي اليميني المتطرف، المعروف بحزب “النازيين الجدد”، على دعم مالي من الدولة، فإنه من الضروري أن يوافق على ذلك أغلبية من ثلثي نواب البرلمان الألماني (بوندستاغ) ومجلس الولايات (بوندسرات).

يذكر أن المحكمة الدستورية العليا رفضت طلباً من الولايات الألمانية بحظر الحزب في منتصف يناير(كانون الثاني) الماضي، معللة قرارها بأن الحزب ليس بالأهمية التي تستدعي حله رغم معاداته للدستور.

وأشارت المحكمة في قرارها إلى سبل أخرى لمواجهة الحزب، مثل حرمانه من الدعم المالي للدولة المخصص للأحزاب.

ووفقاً للقانون الألماني، تحصل كل الأحزاب السياسية التي يصل مستوى التصويت لها إلى ٠.٥٪ في الانتخابات الوطنية وعلى صعيد الاتحاد الأوربية على دعم من الأموال العامة. وبحسب تقارير إعلامية محلية حصل الحزب المذكور على ١.٣ مليون يورو في العام ٢٠١٥. والحزب القومي اليميني ليس ممثلاً في البوندستاغ، لكن لديه ممثلون على المستوى المحلي، وفي البرلمان الأوروبي.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع بولتيكو)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!