الإشادة بوزير بريطاني كـ”البطل” بعد أن ظهر وهو يحاول إنقاذ الشرطي المقتول خلال هجوم لندن

  • 23 مارس، 2017
الإشادة بوزير بريطاني كـ”البطل” بعد أن ظهر وهو يحاول إنقاذ الشرطي المقتول خلال هجوم لندن

سُمي وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية توباياس إلوود مساء اليوم الأربعاء “البطل” بعد محاولته إنقاذ حياة شرطي قُتل في الهجوم الإرهابي في لندن.

وحاول “إلوود”، الوزير والجندي السابق، إنقاذ الشرطي تعرض للطعن بسكين عبر إنعاشه فماً لفم، ومحاولته وقف تدفق دمه، خلال الهجوم المروع الذي حدث قرب البرلمان البريطاني، الذي بدأ بدهس سيارة للمارة على جسر ويستمنسر.

ونقلت صحيفة “صن” عن الوزير الذي التقطت صور له والدماء علي وجهه وثيابه بعد محاولة الإنقاذ، قوله إن الحادثة كانت “مأساة هائلة”.

وبين “إلوود” أنه كان شاهداً على ما حدث، وكان آخر شخص في المكان قبل أن يموت الشرطي، مشيراً إلى أنه توجه إلى المكان حال علمه بما يحدث.

وأوضح أنه حاول ايقاف نزيف الشرطي وإنعاشه اصطناعياً عبر الفم، منتظراً الفرق الطبية لتصل، مبيناً أنه يعتقد أن الشرطي فقد الكثير من دمه، وأنه كان يعاني من جراح متعددة تحت ذراعه وفي ظهره.

ولا تعد هذه الحادثة الأولى التي يخبر فيها “إلوود” حدثاً فظيعاً كهذا عن قرب، إذ قُتل شقيقه في هجوم بالي العام ٢٠٠٢.

وأشاد العديد من أعضاء البرلمان بالعمل “البطولي” لإلوود، كزعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي تيم فارون، والنائب المحافظ بين هويلت، كما شكره رئيس حزب العمال جيرمي كوربين في تصريحات له عن الهجوم.

(دير تلغراف عن موقع تلفزيون itv البريطاني)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!