وزير خارجية أمريكا يقول من أنقرة: مصير الأسد على المدى الطويل يقرره الشعب السوري

  • 30 مارس، 2017
وزير خارجية أمريكا يقول من أنقرة: مصير الأسد على المدى الطويل يقرره الشعب السوري

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون يوم الخميس إن هناك مزيدا من المباحثات التي يتعين إجراؤها بشأن مستقبل سوريا ولكن مصير رئيس النظام الحالي بشار الأسد سيقرره على المدى الطويل الشعب السوري.

وقال تيلرسون أيضا في أنقرة بعد محادثات مع المسؤولين الأتراك إنه لا توجد أي فجوة بين تركيا والولايات المتحدة في تصميمهما على هزيمة تنظيم “داعش”.

وكان يرد بذلك على سؤال بشأن الدعم الأمريكي لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا والتي تعتبرها تركيا حليف الولايات المتحدة قوة معادية.

وعقد تيلرسون اجتماعا مغلقا مع الرئيس رجب طيب أردوغان يتوقع أن يكون ناقش خلاله الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد “داعش” بما في ذلك الهجوم المرتقب على معقلها في مدينة الرقة السورية. وكانت تركيا عبرت عن غضبها من الدعم الأمريكي لمقاتلين من فصائل كردية داخل الرقة.

وقال الوزير الأمريكي بعد الاجتماع إن بلاده تواجه خيارات صعبة في قتال “داعش” في سوريا، لكنه حاول التخفيف من شأن الاختلافات مع تركيا حول دعم الفصائل الكردية.

وبين أنه “ ما ناقشناه اليوم هو خيارات متوفرة لدينا. أنها خيارات صعبة. دعني أكن صريحاً. ليست سهلة، هناك خيارات صعبة يجب القيام بها.”

وقال تيلرسون إن محادثاته خلال زيارته لتركيا عضو حلف شمال الأطلسي ركزت على إنشاء مناطق آمنة في سوريا وإنه يجري بحث عدد من الخيارات بشأن تأمين تلك المناطق.

وأضاف تيلرسون خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو إن تركيا شريك رئيسي في الحرب ضد تنظيم “داعش”. وأضاف أن لدى البلدين هدفا مشتركا هو الحد من قدرة إيران على إيقاع الفوضى في المنطقة.

بدوره قال تشاووش أوغلو إن الحكومة الأمريكية قبلت بأن ليس هناك فرق بين “وحدات حماية الشعب” الكردية “YPG” في سوريا، وحزب العمال الكردستاني “PKK “ في تركيا. وأدان تيلرسون هجمات حزب العمال الكردستاني الأخيرة، لكنه لم يقر بأن ليس هناك فارق بين “PKK” و”YPG”.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!