البابا يزور مسلمين وعائلات مسنة في ميلانو .. ويلقي عظته أمام مليون من “شعب الله الكبير”

  • 26 مارس، 2017
البابا يزور مسلمين وعائلات مسنة في ميلانو .. ويلقي عظته أمام مليون من “شعب الله الكبير”

تجمع نحو مليون شخص السبت 25 آذار ـ مارس 2017، قرب ميلانو للمشاركة في قداس أقامه البابا فرنسيس، ما يؤكد شعبية البابا الأرجنتيني الأصل الذي حرص على تخصيص قسم من زيارته لهذه المدينة إلى الفقراء والمهمشين.

وبعيد وصوله تقدم البابا أمام الحشد مستقلا سيارته “باباموبيل” وسط أعلام صفراء وبيضاء وزرقاء وهتافات تأييد، وهي مشاهد تعتبر مألوفة خلال سفراته إلى الخارج، وليس بالضرورة في إيطاليا التي يكثر من تنقلاته فيها.

وأعلنت مصادر الكنيسة أن عدد المصلين وصل إلى نحو مليون، في حين لم تدل الشرطة بعد بأرقام عن الحشد.

البابا الذي زار سجن سان فيتورو والتقى عددا من السجناء والعاملين هناك. وتناول طعام الغداء مع سجناء على طاولة طويلة وضعت في رواق. ألقى عظته مشيرا بإعجاب إلى “شعب الله الكبير” وإلى طابعه “المتعدد الثقافات والاتنيات” الأمر الذي يشكل مصدر غناه.

وأضاف، “إنه شعب مدعو لتقبل الاختلافات وادماجها باحترام وإبداع، والاحتفاء بالجديد الذي يحمله الاخرون (…) إنه شعب لا يخشى استقبال الاخرين”.

ورفع البابا شعار الانفتاح على الآخر خلال زيارته ميلانو. وحرص على زيارة حي فقير ومهمل على أطراف ميلانو يعرف باسم “المنازل البيضاء” واستخدم مرحاضا متنقلا في العراء. وكان نحو عشرة آلاف شخص في استقباله هناك وتمكن بعضهم من التحدث إليه.

وقال كاهن الحي اوغوستو بونورا إن الحي “مثله مثل الضواحي يعتبر منسيا ممن يتسلمون مسؤوليات”.

وأوضح أن البابا زار عددا من العائلات بينها عائلات مسلمة. وقال إن الكنيسة “تتوجه أيضا إلى غير المسيحيين وغير المؤمنين”.

وتوقف البابا عند ثلاث وحدات سكنية صغيرة إحداها لعائلة محوال عبد الكريم وهو مهاجر مسلم من المغرب يعيش مع زوجته وأبنائه الثلاثة.

وقال عبدالكريم الذي يعمل في مصنع للأدوية وترتدي زوجته الحجاب “كانت (الزيارة) مفعمة بالمشاعر. كانت مثل استضافة صديق في المنزل.”

وقدموا له قطعة من الحلوى ومكسرات وتمرا وحليبا. وزار البابا بعد ذلك زوجين إيطاليين مسنين في الثمانينات من العمر ويعانيان من مشكلات صحية.

ومنذ انتخابه في 2013 أصبح تواصل البابا مع المهمشين سمة مميزة له كما تخلى عن الكثير من الامتيازات المرتبطة بدوره كزعيم للكاثوليك البالغ عددهم 1.2 مليار نسمة في العالم.

وزار البابا كاتدرائية ميلانو الشهيرة وحض الكهنة والأساقفة على إرجاع الأمل إلى “مجتمع بات لا يتعاطف مع آلام الآخرين”.

وقبل أن يلقي كلمة أمام سكان الحي الذين تجمعوا في ساحة خالية أثار البابا دهشة بعض المارة عندما دخل دون تردد إلى مرحاض متنقل تم وضعه هناك كي يستخدمه الحشد.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!