اعتقالات بعد شجار عنيف أوقع جرحى بين أنصار أردوغان ومعارضيه أمام السفارة التركية في بروكسل

  • 31 مارس، 2017
اعتقالات بعد شجار عنيف أوقع جرحى بين أنصار أردوغان ومعارضيه أمام السفارة التركية في بروكسل

ذكر مكتب المدعي العام في بروكسل اليوم الجمعة أنه تم اعتقال 5 أشخاص، في أعقاب نشوب شجار عنيف خارج مقر السفارة التركية، جرى خلال الاستفتاء على تغيير الدستور في تركيا.

وطبقاً لبيان المدعي العام، فإن الناخبين تجمعوا أمس الخميس، خارج السفارة للإدلاء بأصواتهم، عندما نشب قتال بين أنصار ومعارضي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وتبادل الجانبان اللكمات، ثم تصاعدت الاشتباكات، عندما تم استخدام سكين وقضيب حديدي، مما أدى لإصابة 5 أشخاص، من بينهم امرأة، تدخلت لوقف القتال.

وقالت وكالة “فرات” الكردية، إن ٣ أكراد تعرضوا للطعن من قبل مناصري الرئيس التركي أمام السفارة.

واضطرت الشرطة المحلية للتدخل لتفريق الشجار، والذي تم خلاله إلقاء الحجارة على السيارات بالقرب من السفارة، وكان ما بين 150 و200 شخص قد تجمعوا في وقت سابق أمس، خارج السفارة.

وسيجري استجواب 4 من المعتقلين اليوم، من قبل أجهزة الأمن، ومازال الشخص الخامس في المستشفى وسيتم استجوابه في وقت لاحق.

ويمكن حالياً للمواطنين الأتراك الذين يعيشون في الاتحاد الأوروبي الإدلاء بأصواتهم في قنصلياتهم، قبل استفتاء وطني يجري في 16 أبريل(نيسان) المقبل سيوسع في حال اختارت الأغلبية “نعم” من صلاحيات الرئاسة التركية ويضعف من صلاحيات البرلمان.

(دير تلغراف، وكالة الأنباء الألمانية، الصورة لوكالة “فرات”)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!