الشرطة الإيطالية تمنح طالب لجوء إقامة إنسانية بعد تعرضه لهجوم كاد يودي بحياته

  • 24 مارس، 2017
الشرطة الإيطالية تمنح طالب لجوء إقامة إنسانية بعد تعرضه لهجوم كاد يودي بحياته

منح مفوض الشرطة في مدينة ريميني الإيطالية الساحلية، ماوريتسيو امبروتا، اليوم الخميس، تصريح إقامة لأسباب إنسانية لطالب لجوء نيجيري بعد نجاته بالكاد من هجوم بدافع عرقي.

وقال امبروتا إن الضحية (٢٥ عاماً) كان يقف خارج سوبر ماركت في مدينة ريميني مساء أمس الأربعاء عندما قام الجاني (٣٠ عاماً) بلكمه وركله وطعنه قبل أن يدهسه بسيارته.

ومنح إمبروتا للضحية تصريح إقامة لأسباب إنسانية لمدة ستة أشهر لتغطية الرعاية الطبية له في المستشفى وإعادة التأهيل في حالة بقائه على قيد الحياة.

وقال مفوض الشرطة إن هذا هو “أقل ما يمكنني القيام به”.

وهرب المهاجم من مكان الحادث، لكنه اعتقل بعد فترة قصيرة بتهمة محاولة القتل بدوافع عنصرية.

وقال إمبروتا إن شهود عيان قالوا للشرطة ان المهاجم أهان الضحية بسباب عرقي خلال الاعتداء.

وذكر المفوض أن هناك مذكرة ضد المجرم لاعتدائه بالضرب على صديقته، وإنه كان يبدو عليه تعاطيه مخدر الكوكايين، وأن رجال الشرطة عثروا على السكين الملوث بالدماء الذى استخدمه في الهجوم في سيارته.

ولا يزال الضحية، الذي وصل إلى إيطاليا على متن قارب للمهاجرين في سبتمبر (أيلول) الماضي، فاقداً للوعي بغرفة العناية المركزة بإحدى المستشفيات يعاني من الإصابة بكسور متعددة، وتمزق بالطحال ونزيف داخلي.

ونددت منظمة أمنستي في إيطاليا بالهجوم، الذي قالت إنه حدث في “مناخ من الصراع ومعاداة الأجانب” الذي ينتشر عبر خطابات بعض السياسيين المحليين وفي البلاد.

ودعت المنظمة السلطات إلى تضمين إجراءات لحماية المواطنين الأجانب من أعمال انتقامية محتملة، في أي مبادرة لضمان الأمن في أعقاب هجوم لندن.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، الصورة لوكالة أنسا)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!