بعد طرد وزيرة تركية وعودتها لبلادها .. أردوغان ومسؤولون يتعهدون برد شديد على هولندا ”عاصمة الفاشية” التي تتصرف كـ”جمهورية موز”

  • 12 مارس، 2017
بعد طرد وزيرة تركية وعودتها لبلادها .. أردوغان ومسؤولون يتعهدون برد شديد على هولندا ”عاصمة الفاشية” التي تتصرف كـ”جمهورية موز”

عادت وزيرة الأسرة التركية فاطمة بتول سايان كايا إلى إسطنبول الأحد بعدما رحلتها السلطات الهولندية إلى ألمانيا، ودانت التعامل “البشع” الذي تلقته من هولندا، في حين أكد مسؤولون أتراك أنهم سيردون “بأقسى الوسائل”.

وقالت كايا للصحافيين في مطار اتاتورك في إسطنبول حيث استقبلتها جموع تحمل الأعلام التركية “تعرضنا إلى معاملة فظة وقاسية (…) التعامل مع وزيرة بهذه الطريقة أمر غاية في البشاعة”.

وأضافت “كوزيرة تحمل جواز سفر دبلوماسي لا أحتاج إلى إذن لاجتمع بمواطنينا في قنصليتنا التي تعد أرضا تركيا”.

وطردت الوزيرة المحجبة من هولندا بعدما منعتها السلطات من إلقاء خطاب أمام تجمع مؤيد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مدينة روتردام الساحلية.

وأوضحت السلطات الهولندية من ناحيتها أنها كانت أخبرت أنقرة بأنها لن تتنازل عن حقها في فرض النظام العام والأمن.

وقالت كايا “تم توقيفنا على بعد 30 مترا من مبنى القنصلية ولم يسمح لنا بالدخول إليها. ولم يسمحوا لقنصل بلادنا بالخروج من مبنى القنصلية للقائنا (…) أوقفنا لساعات”.

وأضافت “تعرضنا لمعاملة لا إنسانية وغير أخلاقية. قضينا ليلة مريرة في هولندا”.

وتسعى السلطات التركية إلى الحصول على تأييد المغتربين في حملتها التي تسبق الاستفتاء في 16 نيسان/ابريل على تعديل دستوري يوسع صلاحيات أردوغان. ويقيم حوالي 400 الف شخص من أصل تركي في هولندا.

واندلعت أزمة دبلوماسية بين أنقرة ولاهاي بعدما منعت الأخيرة وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أمس من الهبوط بطائرته في أراضيها للمشاركة في التجمع المؤيد لاردوغان.

وفي وقت لاحق من ذات اليوم وصلت وزيرة الأسرة التركية من ألمانيا وحاولت مخاطبة حشد كبير في روتردام فأوقفتها الشرطة الهولندية وأعلنتها شخصا غير مرغوب فيه واقتادتها للحدود الألمانية.

وفي الساعات الأولى من الصباح فرقت الشرطة العسكرية حشدا مؤلفا من نحو ألفي مؤيد لأردوغان تظاهروا رافعين الأعلام التركية أمام القنصلية التركية في روتردام مستخدمة الأحصنة ومدافع المياه.

ووصف تشاووش أوغلو هولندا بأنها “عاصمة الفاشية” وذلك خلال كلمة ألقاها في فرنسا اليوم الأحد، مؤكداً أن بلاده ستستمر في اتخاذ إجراءات ضد هولندا إلى أن تعتذر.

وقال خلال زيارة لمدينة ميتز بشمال شرق فرنسا “هولندا ’التي تسمى عاصمة الديمقراطية’ وأقول هذا بين علامتى اقتباس لأنها بشكل فعلي عاصمة الفاشية..”

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم إن أنقرة سترد “بأشد الطرق”، مضيفاً في بيان “تقدمنا باحتجاج شديد اللهجة على هذا الإجراء وأبلغنا السلطات الهولندية أنه سيكون هناك رد بأشد الطرق… سنرد بالمثل على هذا التصرف غير المقبول.”

ودعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأحد المنظمات الدولية إلى فرض عقوبات على هولندا.

وقال متحدثا في إحدى المناسبات في إقليم قوجه ايلي قرب اسطنبول إن هولندا تتصرف وكأنها “جمهورية موز” وانتقد الدول الأوروبية لعدم انتقادها أسلوب معاملة هولندا لوزراء أتراك.

وهدد أردوغان هولندا أمس بفرض عقوبات اقتصادية عليها ووصف الحكومة الهولندية بأنها “فلول نازيين وفاشيين”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته إنه سيفعل كل شيء لنزع فتيل المواجهة الدبلوماسية مع تركيا والتي وصفها بأسوأ أزمة تشهدها بلاده في سنوات بعد واقعتين كبيرتين أمس السبت.

وقال روته “لم أشهد ذلك من قبل لكننا نريد أن نكون الطرف الأكثر تعقلا … إذا صعدوا سنضطر للرد لكننا سنفعل كل ما في سلطتنا للتهدئة.” وأضاف “هولندا لن تسمح بأن يبتزها أحد”.

وبين أن ما فعلته بلاده يقع في إطار حقها لمنع التجمعات التركية لأنها تشكل تهديدا للنظام العام. ويواجه روته منافسة شرسة في انتخابات تجرى الأربعاء مع السياسي المناهض للإسلام خيرت فيلدرز.

وعلى صعيد متصل، قالت وزارة الخارجية الهولندية اليوم الأحد إن السلطات التركية مسؤولة عن سلامة الدبلوماسيين الهولنديين في تركيا وذلك ردا على تصعيد خلاف بين البلدين.

ورفرف العلم التركي لفترة وجيزة أعلى القنصلية الهولندية في مدينة اسطنبول التركية مما دفع حكومة هولندا إلى التقدم بشكوى.

وقالت الخارجية الهولندية “الموقف غير واضح. السلطات التركية مسؤولة عن سلامة البعثة الدبلوماسية الهولندية في تركيا. قدمنا شكوى للسلطات التركية.”

وذكرت مصادر من الرئاسة التركية يوم الأحد أن مسؤولي القنصلية الهولندية قاموا بتغيير الأعلام وأنه لم يكن هناك تدخل خارجي.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!