النمسا تدعو لحظر السياسيين الأتراك من تنظيم حملة انتخابية في كل دول الاتحاد الأوروبي

  • 6 مارس، 2017
النمسا تدعو لحظر السياسيين الأتراك من تنظيم حملة انتخابية في كل دول الاتحاد الأوروبي

طالب المستشار النمساوي كريستيان كيرن، الأحد، بمنع السياسيين الأتراك من تنظيم حملات انتخابية في دول الإتحاد الأوروبي كلها، لتفادي تعرض دول أعضاء على حدة مثل ألمانيا لضغوط من تركيا.

وقال كيرن لصحيفة “فيلت أم سونتاغ” الألمانية “سيكون من الحكمة وجود إجراءات أوروبية مشتركة لتجنب هذه الأفعال”.

وعبر كيرن عن موقفه في خضم الجدل القائم حول المؤتمرات المنظمة في ألمانيا، من قبل عناصر من الحكومة التركية للمطالبة بالتصويت بـ”نعم” في الاستفتاء الدستوري، الذي يهدف إلى توسيع صلاحيات الرئيس رجب طيب إردوغان، والتي تعرض أغلبها للمنع.

وفي نفس السياق تقام الأحد فعالية في مدينة ليفركوزن غربي ألمانيا، ومن المقرر أن يحضرها وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبيكي.

وانتقد كيرن خطط تغيير الحكم في تركيا إلى النظام الرئاسي، معتبراً أن”هذه الإجراءات ستقوض سيادة القانون في تركيا وتحد من الفصل بين السلطات وتنتهك قيم الاتحاد الأوروبي”.

وطالب كيرن بإيقاف مفاوضات انضمام تركيا للإتحاد الأوروبي قائلاً “يجب علينا إعادة النظر في علاقاتنا مع تركيا دون التطلع لموضوع انضمامها للإتحاد الأوروبي”، وإلغاء أو فرض قيود على مساعدات من المزمع تقديمها لتركيا حتى عام 2020، ويبلغ حجمها 4.5 مليار يورو.

وقال: “علينا إعادة توجيه العلاقات مع تركيا دون وهم الانضمام للاتحاد الأوروبي، تركيا ابتعدت بشكل أكبر عن أوروبا خلال السنوات القليلة الماضية. ويجري دعس حقوق الإنسان والقيم الديمقراطية. حرية الصحافة كلمة دخيلة”.

وانتقد كيرن اعتقال أنقرة الصحفي الألماني التركي دينيز يوجيل، مراسل صحيفة دي فيلت وصحفيين كثيرين آخرين، وأساتذة جامعات وموظفين حكوميين ودعا إلى الإفراج فوراً عن يوجيل.

وقال كيرن في نفس الوقت، إن “تركيا مازالت شريكاً مهماً في قضايا الأمن والهجرة والتعاون الاقتصادي”، وأضاف أن “أنقرة نفذت تعهداتها بموجب اتفاق المهاجرين الذي أبرمته مع الاتحاد الأوروبي”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الأسبانية، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!