غالبيتهم من السوريين .. محكمة ألمانية تقضي بالسجن لسنوات على تركي هرب ٢٦ شخصاً للبلاد

  • 29 مارس، 2017
غالبيتهم من السوريين .. محكمة ألمانية تقضي بالسجن لسنوات على تركي هرب ٢٦ شخصاً للبلاد

قضت محكمة ألمانية على رجل تركي هرب ٢٦ شخصاً على الأقل، غالبيتهم من السوريين، في العامين ٢٠١٤ ، ٢٠١٥إلى ألمانيا، بالسجن ٣ أعوام و٩ أشهر.

وقالت متحدثة باسم محكمة فيردن بولاية سكسونيا السفلى اليوم الأربعاء إن الرجل البالغ من العمر ٤١ عاماً، وُجد مذنباً بجرم الحصول على مبالغ تصل لـ ١٠ آلاف يورو من السوريين وغيرهم من اللاجئين لجلبهم من إسطنبول إلى ألمانيا بشكل غير قانوني.

وكان الرجل الذي كان يتزعم عصابة التهريب وشركائه يحجزون رحلات للاجئين إلى إيطاليا وأسبانيا عبر أمريكا اللاتينية، وبعد وصولهما إلى أوروبا، كانوا ينقلونهم إلى ألمانيا عبر السيارة أو القطار أو الطائرة.

وقالت المتحدثة بأن المتهم، الذي قُبض عليه في لندن العام الماضي وتم تسفيره إلى ألمانيا لاحقاً أقر بجرمه خلال المحاكمة.

وكان غالبية الأشخاص الذين كلفوا العصابات بعمليات التهريب هم سوريون موجودون بمنطقة فيردن، ممن كانوا يريدون جلب أهاليهم إلى ألمانيا.

وكان الإدعاء طالب بسجن المتهم ٤ سنوات و ٩ أشهر، لكن تخفيف الحكم قليلاً جاء لاعترافه في المحكمة إلى جانب حصول عمليات التهريب دون أن تشكل خطراً على حياة اللاجئين.

وكان الرجل يعمل انطلاقاً من إسطنبول، ويجني مصاريفه من عمليات التهريب. وتضم عصابة التهريب هذه أيضاً رجلاً تركياً (٦٣ عاماً)، وابنه (٣٧عاماً) المقيمان في محافظة “فيردن” أيضاً، وكان حُكم على الاثنين سابقاً بجرم المساعدة في التهريب.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، تلفزيون NDR)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!