ولاية ألمانية تحظر جمعية سلفية في هيلدسهايم والشرطة تنفذ مداهمات بقوات كبيرة

  • 14 مارس، 2017
ولاية ألمانية تحظر جمعية سلفية في هيلدسهايم والشرطة تنفذ مداهمات بقوات كبيرة

شنت الشرطة الألمانية حملة مداهمات بقوات كبيرة ضد أوساط سلفية في مدينة هيلدسهايم بولاية سكسونيا السفلى غربي ألمانيا، صباح الثلاثاء.

وبحسب معلومات وكالة الأنباء الألمانية، حظرت وزارة الداخلية المحلية بالولاية قبل ذلك جمعية “دائرة الإسلام الناطقة بالألمانية في هيلدسهايم”.

وتواجه الجمعية اتهامات بدعوة المسلمين للمشاركة في الجهاد في مناطق النزاع. وكانت الشرطة فتشت في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، المسجد وثمانية منازل.

وبحسب تقارير إعلامية، رصدت كاميرات مراقبة تردد منفذ هجوم الدهس في برلين، التونسي أنيس العمري، على هذه الجمعية في فبراير عام .2016

يذكر أن العمري نفذ هجوم دهس بشاحنة في إحدى أسواق عيد الميلاد في برلين في 19 كانون الأول /ديسمبر الماضي. وأسفر الهجوم عن مقتل 12 شخصا وإصابة أكثر من خمسين آخرين. وقُتل العمري بعد أيام قليلة برصاص الشرطة في إيطاليا.

وقال وزير الداخلية في الولاية بوريس بيستوريوس: “بحظر الجمعية تم تفكيك نقطة ساخنة للأوساط السلفية المتطرفة في ألمانيا”، مضيفا أن الحملة غير موجهة ضد المسلمين الذين يعيش الكثير منهم في ألمانيا بسلام، بل ضد “المتعصبين المُضلَلين، الذين يسيؤون تطبيق هذا الدين من أجل أغراضهم ويدعمون تنظيمات إرهابية مثل التنظيم الذي يطلق على نفسه داعش وأهدافه المزدرية للإنسانية”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!