دراسة: ٨٠٪ من أصحاب الأعمال الألمان راضون عن عمل اللاجئين .. وهذه هي الصعوبات التي تواجههم

  • 14 مارس، 2017
دراسة: ٨٠٪ من أصحاب الأعمال الألمان راضون عن عمل اللاجئين .. وهذه هي الصعوبات التي تواجههم

أظهرت دراسة أجريت الشهر الماضي ونشرت نتائجها اليوم الثلاثاء أن الغالبية العظمى (٨٠٪)  من الشركات الألمانية التي وظفت مهاجرين في الأشهر الماضية راضية عن عملهم، رغم أن أغلب الوظائف كانت لعمالة منخفضة المهارة.

وبدأت الدفعة الأولى من نحو 1.2 مليون شخص وصلوا إلى ألمانيا في عامي 2015 و2016 من دول، منها سوريا والعراق وأفغانستان في دخول سوق العمل. ووجد نحو 14% منهم وظائف بالفعل.

وقال أكثر من ثلاثة أرباع أصحاب الأعمال الذين شاركوا في الدراسة إنهم لم يجدوا صعوبات تذكر في العمل اليومي مع اللاجئين الذين قاموا بتوظيفهم.

والذين وجدوا صعوبات أرجعوها في الأغلب إلى عدم إجادة اللغة الألمانية (٦٠٪ من الشركات) أو الافتقار للمهارات المهنية أو اختلاف عادات العمل أو حالة عدم التيقن المرتبطة بطول فترة بقاء العامل في ألمانيا.

وشملت الدراسة 2000 شركة ألمانية، وأجرتها رابطة الغرف التجارية والصناعية الألمانية ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية لصالح منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وبدأت أعداد الألمان الداخلين إلى سوق العمل تقل نظرا لارتفاع متوسط أعمار السكان.

وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إنه مع معدل بطالة يبلغ 5.9% فقط، وهو أدنى معدل منذ توحيد شطري ألمانيا عام 1990 وأحد أدنى المعدلات بين الدول الأعضاء بالمنظمة تصبح ألمانية واحدة من أفضل أسواق العمل للوافدين الجدد.

واعتبرت وزيرة العمل الاتحادية أندريا نالز اليوم الثلاثاء أن اندماج اللاجئين في سوق العمل ما زال في بدايته، مشيرة إلى أن ٤٠٠ ألف من اللاجئين الحاصلين على إقامة، يحصلون على المساعدات الاجتماعية المخصصة للباحثين عن العمل، حالياً، وأن الكثير من هؤلاء ينضمون شهرياً للمستفيدين من المساعدات المذكورة.

(دير تلغراف عن رويترز، شبيغل أونلاين)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!