بدء محاكمة يمينيين متطرفين شكلوا “مجموعة إرهابية” للاعتداء على اللاجئين في ألمانيا

  • 8 مارس، 2017
بدء محاكمة يمينيين متطرفين شكلوا “مجموعة إرهابية” للاعتداء على اللاجئين في ألمانيا

بدأت الثلاثاء في المحكمة الإقليمية العليا في دريسدن بولاية سكسونيا، مُحاكمة مجموعة من اليمينيين المتطرفين في ظل إجراءات أمنية مشددة، بتهمة تنفيذ هجمات على طالبي اللجوء وداعميهم.

واتهم سبعة رجال وسيدة، تتراوح أعمارهم بين 19 و39 عاماً، بتشكيل جماعة إرهابية باسم “جماعة فرايتال”، في بلدة تحمل المسمى نفسه قرب دريسدن، اشتهرت بتنظيم تظاهرات مناهضة للاجئين. ويقبع بعضهم في السجن منذ شهر نوفمبر العام ٢٠١٥.

وحسب الادعاء العام في صحيفة الدعوى، أرادت المجموعة نشر مناخ من الخوف في 2015، بالهجوم على ٥ نزل للاجئين في مدينتي فرايتال، ودريسدن، ومبنى وسيارة لخصوم سياسيين من حزب اليسار.

ومن الاتهامات التي وجهها المدعي العام للمتهمين أيضاً الشروع في القتل، وإلحاق إصابة بدنية خطيرة، والتحريض على تفجيرات، وتركيب متفجرات مستخدمين ألعاب نارية غير قانونية تم جلبها من جمهورية التشيك. وأُصيب شخصان فقط بجراح في تلك الهجمات التي حصلت بين شهري تموز وتشرين الثاني ٢٠١٥.

وسيواجه هؤلاء مداولات ماراثونية تمتد لـ ٦٠ يوماً في المحكمة العليا الإقليمية في دريسدن.

وكان الإدعاء العام الاتحادي قد تولى القضية من السلطات المحلية في الولاية في شهر نيسان الماضي، لأنه رأى أن التهم ذات صلة بالإرهاب.

وتعد هذه المحاكمة الأكبر التي يُقاضى فيها أعضاء رفيعو المستوى من اليمين المتطرف، منذ محاكمات خلية النازيين الجدد “NSU” التي يُتهم أعضائها بقتل ٨ أتراك ويوناني وشرطية ألمانية بين عامي ٢٠٠٠ و٢٠٠٧.

وتُحاكم عضوة الخلية بياته تشيبه منذ شهر أيار ٢٠١٣، ويُتوقع إصدار حكم عليها في الأشهر القادمة.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، أسوشيتد برس- الصورة لشرطيين وهما يجلبان المتهم تيمو س إلى قاعة المحكمة اليوم)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!