نصر قضائي لفيسبوك في ألمانيا على لاجئ سوري طالبه بحذف صور تظهره زوراً كإرهابي .. ومحاميه يعلن توقفه عن تمثيله

  • 7 مارس، 2017
نصر قضائي لفيسبوك في ألمانيا على لاجئ سوري طالبه بحذف صور تظهره زوراً كإرهابي .. ومحاميه يعلن توقفه عن تمثيله

رفضت المحكمة الإقليمية بمدينة فورتبزرغ بولاية بافاريا الألمانية ظهر اليوم الثلاثاء طلباً قدمه لاجئ سوري، بإصدار أمر لموقع فيسبوك بحذف الصور التي تسيء لسمعته، بإظهاره كذباً بأنه مجرم أو إرهابي.

وبهذا الحكم لن يتوجب على فيسبوك البحث بنفسه عن المنشورات ذات المحتوى غير القانوني وحذفها. وسيتوجب بذلك على اللاجئ أنس معضماني البحث بنفسه عن المنشورات المسيئة له وتبليغ فيسبوك عنها.

وبرر القاضي المترأس لهيئة المحكمة هذا الحكم، بأن فيسبوك لا تتبنى الافتراء الصادر من طرف ثالث، قاصداً مستخدمي الموقع، بحسب شبكة “بايرشه روند فونك”.

وكان معضماني قد التقط مع المستشارة أنغيلا ميركل صورة سيلفي في العام ٢٠١٥ قرب مخيم للاجئين في برلين، ولم يدر أنها ستتحول إلى وبال عليه، ويستخدمها المناهضون للاجئين في ربطه بأعمال إرهابية كالتي حدثت في بروكسل وبرلين، أو حادثة إحراق مجموعة من الشبان اللاجئين مشرداً في محطة مترو.

ولم يكن طرفا القضية مختلفين على أن هذه المنشورات غير قانونية وتشكل تشويهاً للسمعة ويجب حذفها، عندما بدأ التداول فيها قبل شهر، إلا أن “جان- جو جون” محامي اللاجئ السوري، كان يطالب فيسبوك بمنع نشرها مجدداً، فيما كانت الشركة تتنصل من المسؤولية التحريرية في الموقع.

وزعم فيسبوك أن عملية البحث والحذف بشكل عام، للصور غير ممكنة تقنياً، لأنه لتنفيذ ذلك سيحتاجون لـ”آلة معجزة”.

وفي تعليق له على الحكم، قال المتحدث باسم فيسبوك إنهم يودون التأكيد مجدداً بأنهم يتفهمون جيداً الوضع الصعب للسيد معضماني، وأنهم سعيدون بهذا الحكم الذي يماثل وجهة نظرهم، بأن اتخاذ خطوات قانونية لم يكن الطريق الأكثر فعالية لحل هذا الوضع.

وزعم أنهم حظروا بسرعة الدخول إلى المحتوى الذي بلغ عنه محامي معضماني بشكل صحيح، متعهداً بمواصلة التفاعل مع التبليغات التي تصلهم من ممثلي اللاجئ السوري، مشيراً إلى التزامهم بالقوانين الألمانية فيما يتعلق بما يشاركه مستخدمو الموقع.

أما المحامي “جان- جو جون” فقال إن المحكمة تحركت في إصدار حكمها ضمن حدود القوانين الأقدم من موقع التواصل الاجتماعي، مبيناً أن المجتمع والساسة يجب أن يقرروا فيما إذا كانوا سيقبلون بأن تفعل فيسبوك ما تريده، وإنه في حال رفضهم ذلك، فسيحتاجون قوانين جديدة.

وبين أنه في هذه المداولات التي جرت بسرعة يستطيع المرء أن يتعلم الكيفية التي تتجاوب فيها القوانين الحالية مع الوقائع الحديثة. وأعلن المحامي أيضاً أنه لن يواصل تمثيل اللاجئ معضماني، مشيراً إلى تلقيه تهديدات بالقتل، بحسب مراسلة شبكة “بايرشه روندفونك”.

وكانت فيسبوك قد عبرت عن تضامنها مع معضماني سابقاً، لكنها رفضت بشكل قاطع دفع تعويض مالي له.

وكان دعا المحامي “جان- جو جون” إلى فرض غرامات تبلغ قيمتها ملايين اليورو على فيسبوك لدفعها إلى التحرك حيال هذه المنشورات.

وكان اجتماع جرى بين المحامي وممثلين عن فيسبوك قبل يومين، بحسب القناة الألمانية الأولى، لبحث التوصل لاتفاق خارج المحكمة، دون التوصل لنتيجة كما يبدو.

وكانت فيسبوك قد حذفت بعض المنشورات المبلغ عنها وحظرتها داخل ألمانيا، لكن محامي “معضماني” قال إنه ما زالت المنشورات التي يتم رفعها من خارج ألمانيا متاحة على الموقع.

(دير تلغراف عن شبكة “بايرشه روند فونك”، القناة الألمانية الأولى، تويتر)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!