هامبورغ تصبح رابع مدينة تلغي تجمعاً لمسؤولين أتراك .. وميركل: اتهامات أردوغان لألمانيا بـ”ممارسات نازية” لا يمكن تبريرها (فيديو)

  • 7 مارس، 2017
هامبورغ تصبح رابع مدينة تلغي تجمعاً لمسؤولين أتراك .. وميركل: اتهامات أردوغان لألمانيا بـ”ممارسات نازية” لا يمكن تبريرها (فيديو)

أعلنت الشرطة الألمانية الاثنين إلغاء تجمع سياسي لدعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في هامبورغ بشمال البلاد، في قرار هو الرابع من نوعه وسط توتر بين البلدين.
وأوضحت شرطة هامبورغ لفرانس برس ان التجمع المزمع اقامته الثلاثاء بحضور وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الغته بلدية المدينة بسبب “ثغرات في نظام الحماية من الحرائق” في مكان استضافة الاجتماع.
وعلى صعيد ذا صلة بقرارات منع ظهور المسؤولين الأتراك في مناسبات بألمانيا، ورد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العنيف، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الاثنين إنه “ليس هناك ما يبرر على الإطلاق” تعليقات الرئيس التركي طيب أردوغان التي يقارن فيها الحظر الألماني على تجمعات سياسية بعينها “بالأعمال الفاشية” التي تعيد للأذهان الحقبة النازية.
وأضافت ميركل أن “تصريحات إردوغان لن تؤدي إلا للتهوين من شأن معاناة من تأثروا بجرائم النازي ضد الإنسانية وأنها تشعر بحزن شديد في ظل العناصر المشتركة الكثيرة التي تربط الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي”.
وسلمت الزعيمة الألمانية بالخلافات العميقة مع أنقرة إزاء قضايا مثل حرية الصحافة والقبض على الصحفي الألماني من أصل تركي دنيز يوجيل.

لكنها قالت “إن ألمانيا ملتزمة بمبادئ حرية الصحافة والتجمع والتعبير عن الرأي وإنها ستواصل السماح للساسة الأتراك بالدعاية لاستفتاء على الدستور في ألمانيا ما دامت زياراتهم معلنة وتتسم بالشفافية وتحترم القوانين الألمانية”.
(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!