أردوغان: إلغاء برلين تجمعات مؤيدة للنظام الرئاسي لا يختلف عن تصرفات النازية .. وقيادية في حزب ميركل تصفه بـ”الطفل العنيد” (فيديو)

  • 5 مارس، 2017
أردوغان: إلغاء برلين تجمعات مؤيدة للنظام الرئاسي لا يختلف عن تصرفات النازية .. وقيادية في حزب ميركل تصفه بـ”الطفل العنيد” (فيديو)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إن إلغاء ألمانيا لتجمعات سياسية لأتراك مقيمين فيها كان من المقرر أن يلقي مسؤولون أتراك كلمات فيها “لا يختلف عن تصرفات الحقبة النازية”.

وقال أردوغان خلال تجمع نسائي في إسطنبول لصالح الاستفتاء على توسيع صلاحياته “يا ألمانيا لا صلة لك من قريب ولا من بعيد بالديمقراطية ويجب أن تعلمي أن التصرفات الحالية لا تختلف عن تصرفات الحقبة النازية. وعندما نقول ذلك ينزعجون. لماذا تنزعجون؟”.

وتابع “تعطونا دروسا في الديموقراطية ثم تمنعون وزراء هذا البلد من إلقاء كلمات هناك”.

وقال أردوغان “سنتحدث عن تصرفات ألمانيا في المحافل الدولية وسنحرجهم في أعين العالم. لا نريد أن نرى العالم النازي مرة أخرى ولا نريد أن نرى تصرفاتهم الفاشية ولقد كنا نعتقد أن هذه الحقبة من الماضي لكن يبدو أنها ليست كذلك.”

وقالت يوليا كلوكنر نائبة رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن أردوغان يتصرف “كطفل عنيد”.

وقالت لصحيفة بيلد الألمانية “إن التشبيه بالنازية مستوى جديد من التجاوز”، مشيرة إلى أنه ينبغي عليه الاعتذار على هذه المقارنة.

وأضافت “لا يصح لرجل سياسة أن يتحدث بمثل هذه المصطلحات.”

وتوترت العلاقات بين أنقرة وبرلين بشكل ملحوظ بعد إلغاء تجمعات الخميس والجمعة في ألمانيا دعما للاستفتاء في 16 نيسان/أبريل على توسيع صلاحيات أردوغان.

وكان رد فعل تركيا عنيفا واتهمت ألمانيا بالعمل من أجل فوز معارضي توسيع الصلاحيات.

لكن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أوضحت أن قرار السماح بهذه التجمعات ليس عائدا للدولة الاتحادية، إنما للبلديات.

وأجرت ميركل السبت اتصالا برئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم في محاولة لتخفيف الاحتقان، كما سيلتقي وزيرا خارجية البلدين الأربعاء.

ورغم الإلغاء، يشارك وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبقجي الأحد في تجمعين للجالية التركية في كولونيا وليفركوزن.

وفي ألمانيا أكبر جالية تركية في العالم مع ثلاثة ملايين شخص تتودد اليهم مختلف الأطراف قبل كل انتخابات رئيسية في تركيا.

وتوترت العلاقات بين برلين وأنقرة منذ الانقلاب الفاشل في تركيا في تموز/يوليو، وتفاقمت بعد سجن مراسل صحيفة “دي فيلت” في تركيا، الألماني التركي دنيز يوجل بنهمة “الدعاية الإرهابية”.

ووصف أردوغان الجمعة يوجل بأنه “ممثل لحزب العمال الكردستاني”، و”عميل ألماني”.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!