شركات الطيران تستأنف نقل مسافري دول منع مواطنوها من دخول أمريكا بعد تعليق قاض مرسوم ترامب بخصوص الهجرة

  • 4 فبراير، 2017
شركات الطيران تستأنف نقل مسافري دول منع مواطنوها من دخول أمريكا بعد تعليق قاض مرسوم ترامب بخصوص الهجرة

أعلنت كل من الخطوط الجوية القطرية والخطوط الجوية الفرنسية (إير فرانس) السبت استئناف نقل رعايا سبع دول منعوا في الأيام الأخيرة من دخول الأراضي الأميركية، إلى الولايات المتحدة بعد أن علق قاض فدرالي أميركي مرسوم دونالد ترامب ضد الهجرة.

وقال موقع الخطوط الجوية القطرية إنها ستطبق التعليمات الجديدة طالما يحمل المسافرون تأشيرات صالحة.

وجاء في البيان “سيسمح لرعايا الدول السبع (العراق وايران وليبيا والصومال السودان وسوريا واليمن) وكل اللاجئين الذين يحملون تأشيرات صالحة أو إقامة دائمة (بطاقة خضراء) الدخول إلى الولايات المتحدة”.

وقالت الخطوط الجوية الفرنسية (إير فرانس) إنها بدأت بالسماح لركاب من دول شملها حظر سفر أمريكي من الصعود على متن رحلاتها المتجهة للولايات المتحدة.

وقال ايرفيه اشلير المتحدث باسم الشركة “بدءا من اليوم ننفذ قرار المحكمة… مواطنو الدول المعنية سيسمح لهم بالطيران مرة أخرى للولايات المتحدة بشرط أن تكون وثائقهم وتأشيرات دخولهم سارية وسليمة.”

قال مسؤول بشركة طيران لرويترز إن إدارة الجمارك وحماية الحدود بالولايات المتحدة أبلغت شركات الطيران الأمريكية أن بوسعها السماح لمسافرين كان قد شملهم الحظر بركوب الطائرات بعد قرار القاضي الاتحادي.

وفي مؤتمر عبر الهاتف في نحو الساعة التاسعة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة أبلغت الإدارة شركات الطيران بالعمل مثلما كانت قبل صدور أمر ترامب.

واحتجز رعايا من الدول السبع في الأيام الاخيرة في المطارات الأميركية لدى وصولهم أو منعوا من الصعود إلى رحلات متجهة إلى أميركا في دول أخرى ما أثار احتجاجات دولية وادانات من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان.

واتخذ القرار بعد أن علق الجمعة قاض فدرالي من سياتل مرسوم الرئيس الأميركي الذي يحظر دخول رعايا سبع دول ذات غالبية مسلمة وكل اللاجئين إلى الولايات المتحدة.

وجعل القاضي جيمس روبارت وهو أحد من عينهم الرئيس السابق جورج دبليو.بوش حكمه يسرى على الفور يوم الجمعة، مشيرا إلى أن قيود السفر يمكن أن تُرفع على الفور، لكن البيت الأبيض وعد بالرد على هذا الاجراء الذي يدشن مواجهة بين القضاء الفدرالي ودونالد ترامب ويشكل ضربة قانونية قاسية لقراره.

وهذا التعليق المؤقت من قبل القاضي يسري على كامل الأراضي الأميركية حتى دراسة شكوى تقدم بها وزير العدل في ولاية واشنطن بوب فرغسون.

ولم يتأخر رد البيت الأبيض الذي قال في بيان إن “وزير العدل ينوي تقديم طعن عاجل” من أجل تطبيق القانون والغاء قرار القاضي روبارت.

وفي البداية وصف البيت الأبيض القرار بأنه “فضيحة” قبل أن يبث بيانه مجددا بعد دقائق ويشطب منه هذه الكلمة.

وقال فرغسون وهو ديموقراطي، بعد إعلان قرار القاضي الفدرالي إن “الدستور انتصر اليوم”. وأضاف “لا احد فوق القانون ولا حتى الرئيس”، مشيرا إلى أن القاضي روبارت عين بقرار من الرئيس الجمهوري الأسبق جورج بوش.

وكان فرغسون تقدم الاثنين بشكوى لابطال النقاط الاساسية في المرسوم الرئاسي الذي يغلق أبواب الولايات المتحدة أمام اللاجئين لأربعة اشهر ولمواطني سبع دول إسلامية ثلاثة أشهر. اما السوريون فممنوعون من الدخول حتى اشعار آخر.

وفي شكواه، يؤكد فرغسون ان الحظر الذي فرضه الرئيس يخالف الحقوق الدستورية للمهاجرين وعائلاتهم لانه يستهدف المسلمين خصوصا.

أما حاكم ولاية واشنطن جاي اينسلي فقد تحدث عن “نصر كبير” لكنه حذر من أن المعركة لسحب النص لم تنته بعد.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز – الصورة لاحتجاج على الحظر في لندن)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph