الممثل الأمريكي ريتشارد غير ينتقد من برلين ترامب على دمجه بين معنى “اللاجئ” و”الإرهابي”

  • 12 فبراير، 2017
الممثل الأمريكي ريتشارد غير ينتقد من برلين ترامب على دمجه بين معنى “اللاجئ” و”الإرهابي”

قال الممثل والناشط ريتشارد غير أمس الجمعة إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلط بين معنيي كلمتي “لاجئ” وإرهابي في أذهان الكثير من الأمريكيين.

وأضاف غير في مؤتمر صحفي بمهرجان برلين السينمائي قبل العرض الأول العالمي لفيلمه الجديد (ذا دينر) إن من المحبط بالنسبة له أن يرى تعبير “لاجئ” يمر بهذا التغيير لمعناه في الولايات المتحدة.

وقال غير (67 عاما) أمام أكثر من 100 صحفي “أبشع شيء فعله ترامب هو أنه دمج كلمتين هما لاجئ وإرهابي.” وأضاف “إنهما تعنيان الشيء نفسه في الولايات المتحدة الآن. هذا هو ما حققه لقطاع كبير من شعبنا.”

وأمر ترامب في 27 يناير كانون الثاني بحظر دخول اللاجئين والمواطنين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة. وقضت محكمة استئناف في سان فرانسيسكو برفض إعادة العمل بحظر السفر الذي فرضه ترامب. وانتقد ترامب قرار المحكمة.

وقال إن “لاجئ كانت تعني شخصا نتعاطف معه… نريد أن نساعده ونريد أن نوفر له الملاذ”، موضحاً أنه “الآن نخاف منهم وهذه… هي أكبر جريمة في حد ذاتها: الدمج بين هاتين الفكرتين.”

وفي فيلم “ذا دينر -العشاء” يقدم غير شخصية سياسي يلتقي بزوجته وأخيه في مطعم لمناقشة جريمة بشعة ارتكبها أبناؤهم.

وفي مقابلة مع وكالة رويترز قبل المؤتمر الصحفي قال جير إن الاحتجاجات التي شهدتها الولايات المتحدة على سياسات ترامب شجعته.

وأضاف “أنا متفائل بطبعي لذا أعتبر أن هذه كانت فرصة للناس ليتجمعوا في اليوم التالي لتنصيبه.”

ومضى قائلا “كان هناك ملايين الناس في شوارع نيويورك. لم تكن مظاهرات غاضبة. كانت مظاهرات إيجابية تعلقت نوعا ما بوحدة الهدف.”

وفيلم “ذا دينر” يعد واحد من 18 فيلما في مهرجان برلين تتنافس على جائزتي الدب الذهبي والدب الفضي. ويستمر المهرجان حتى 19 فبراير شباط.

وكام غير قد التقي خلال مشاركته الحالية في مهرجان برليناله مع المستشارة أنغيلا ميركل وتحدثا خلال اللقاء عن حقوق الإنسان في التيبت، كما التقى نائبة رئيس البرلمان الألماني كلاوديا روت.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز- الصورة نشرتها الحكومة الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph