الإمارات تنبري للدفاع عن مرسوم ترامب: حظر السفر الذي فرضه ترامب شأن داخلي أمريكي .. وغير موجه ضد الإسلام

  • 1 فبراير، 2017
الإمارات تنبري للدفاع عن مرسوم ترامب: حظر السفر الذي فرضه ترامب شأن داخلي أمريكي .. وغير موجه ضد الإسلام

 قال وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان يوم الأربعاء إن حظر السفر الذي فرضه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مواطنين من دول غالبية سكانها من المسلمين هو قرار سيادي للولايات المتحدة وغير موجه ضد الإسلام.

وأصدر الرئيس الأميركي مرسوما الجمعة يمنع دخول رعايا سبع دول ذات غالبية مسلمة هي العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن لمدة 90 يوماً على الأقل إلى الولايات المتحدة. وحظر دخول جميع اللاجئين أيا كانت أصولهم إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر، ولمدة غير محددة للاجئين السوريين، مما أثار احتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة وخارجها.

إلا أن الشيخ عبد الله قال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في أبوظبي إن معظم المسلمين والدول الإسلامية لا يشملها الحظر وإن الدول المعنية تواجه تحديات عليها مواجهتها.

وأضاف أن الولايات المتحدة اتخذت قرارا سياديا.

وتابع أن هناك محاولات لإعطاء الانطباع بأن هذا القرار موجه ضد منطقة بعينها ولكن ما يثبت عدم صحة هذا الكلام هو ما قالته الإدارة الأمريكية ذاتها بأن هذا القرار ليس موجها ضد دين بعينه.

وبرر الرئيس الأميركي مرسومه بالقول إن الهدف منه “منع دخول الإرهابيين” إلى الولايات المتحدة. ولا يشمل المرسوم دولا اتهم مواطنون منها في السابق بالارتباط بهجمات وقعت في الغرب، مثل المملكة العربية السعودية.

وقال الشيخ عبدالله إن “الغالبية العظمى من المسلمين في الدول المسلمة لم يشملها الحل”، مشيراً إلى أن “هذا الحل مؤقت وستتم مراجعته (…) ومن المهم أن نضع في الاعتبار هذه النقاط”.

ورأى أن بعض الدول التي شملها القرار “تواجه تحديات هيكلية”، معتبرا أن على هذه الدول “أن تحاول أن تعالج هذه الأوضاع وهذه الظروف”.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph