تراشق كلامي بين الجانبين .. فيينا تقول إن حملة أردوغان الانتخابية غير مرحب به في البلاد ومسؤول تركي يرد بأن الاستفتاء لا يخص النمسا

  • 28 فبراير، 2017
تراشق كلامي بين الجانبين .. فيينا تقول إن حملة أردوغان الانتخابية غير مرحب به في البلاد ومسؤول تركي يرد بأن الاستفتاء لا يخص النمسا

 انتقدت الحكومة التركية النمسا يوم الاثنين بعد تصريح وزير الخارجية النمساوي بأن بلاده لا ترحب بقيام الرئيس التركي طيب أردوغان بالترويج للاستفتاء المقرر في تركيا خلال أبريل نيسان بين الأتراك المقيمين في النمسا.

وقال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي في مؤتمر صحفي إن تركيا “لا ترحب” بتصريحات وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس فيما يخص أي زيارة للرئيس إردوغان قبل التصويت، مضيفاً أن الاستفتاء لا يخص النمسا.

ويصوت الأتراك في السادس عشر من أبريل نيسان على تعديلات دستورية ستزيد السلطات التنفيذية للرئيس في حال الموافقة عليها.

كان الوزير النمساوي قال لصحيفة “هايته” الشعبية في وقت سابق يوم الاثنين “فعاليات الحملة الانتخابية (لأردوغان في النمسا) غير مرحب بها.”

وقال إنه يمكن لإردوغان الذهاب إلى أوروبا والنمسا في زيارات ثنائية “شأنه شأن أي سياسي كبير آخر”، لكنه أضاف أن النمسا ترفض أي شخص ينقل الحملة الانتخابية والاستقطاب التركي إلى النمسا.

ويعيش في النمسا عدد كبير من الأتراك. وروج أرودغان لعمليات تصويت سابقة بين أتراك يقيمون في أوروبا. وأثارت أنباء عن زيارة أردوغان لألمانيا لذات السبب جدلاً في البلاد أيضاً، وسط رفض بعض الساسة لها.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph