السويد تحكم بالسجن المؤبد على مقاتل سابق في المعارضة السورية أعدم جنوداً نظاميين

  • 16 فبراير، 2017
السويد تحكم بالسجن المؤبد على مقاتل سابق في المعارضة السورية أعدم جنوداً نظاميين

حُكم على معارض سوري في السادسة والأربعين من عمره الخميس، بالسجن المؤبد في السويد، بسبب مشاركته في جرائم حرب في 2012.

وكان هيثم عمر سخانة (46 عاما) عضواً، كما يقول القضاء السويدي، في مجموعة إسلامية مسلحة عندما شارك في مايو(آيار)2012 في قتل ٧ من جنود النظام السوري الذين تعذر التعرف اليهم، في منطقة إدلب.

وفي بداية 2013، غادر بلاده إلى السويد لطلب اللجوء، وحصل على إذن بالاقامة.

وفي فيديو الإعدام الذي نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” في سبتمبر (أيلول) 2013، يُشاهد هيثم وهو يقتل أحد الجنود ببندقية حربية.

واعتقل هيثم عمر سخانة في أوريبرو، وسط السويد، في مارس(آذار) 2016، وأقر بظهوره في الفيديو، لكنه نفى ارتكاب أي جريمة، مؤكداً أن مقاتلين أعلى رتبة منه كلفوه بإعدام الجنود.

ورفضت محكمة ستوكهولم هذه الذريعة، معتبرة أنه ارتكب انتهاكات خطيرة للقانون الدولي.

وكشفت “الظروف البالغة القسوة التي أرغم فيها الضحايا على الركوع، فيما ربطت أيدي عدد كبير منهم وراء ظهورهم”.

وقبل أن يقاتل في سوريا، أمضى هيثم عمر سخانة 10 سنوات في أيطاليا، أين عمل كهربائيا في ميلانو، كما ذكرت وسائل إعلام ايطالية.

بموجب القانون السويدي يمكن للمحاكم أن تقاضي المواطنين السويديين وغيرهم على جرائم ارتكبت خارج البلاد.

وفي عام 2015 حكمت محكمة سويدية على مقاتل سوري معارض آخر بالسجن خمس سنوات في جرائم حرب بعد اتهامه في هجوم “يشبه التعذيب” صور ونشر على موقع للتواصل الاجتماعي.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس، رويترز )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph