ردا على قوله “باريس لم تعد باريس”.. أولاند يحذر ترامب من ازدراء دول صديقة

  • 25 فبراير، 2017
ردا على قوله “باريس لم تعد باريس”.. أولاند يحذر ترامب من ازدراء دول صديقة

حذر الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، نظيره الأميركي دونالد ترامب من الحط من شأن دول صديقة للولايات المتحدة، ردا على تعليق لترامب قال فيه إن باريس لم تعد باريس، بعد هجمات لمتشددين.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أولاند قوله اليوم السبت في معرض الزراعة الدولي في باريس إنه ليس من المناسب أبدا ازدراء دولة صديقة.

وأضاف أنه لا يفعل هذا الشيء وانه يطالب الرئيس الأميركي بألا يفعل هذا الشيء مع فرنسا.

وقال أولوند إنه يجب أن يبدي ترامب دعمه لحلفاء الولايات المتحدة.

وأضاف “هناك إرهاب ويجب أن نحاربه معا. أعتقد أنه ليس من المفيد أبدا إبداء ولو أقل شكل من أشكال التحدي لدولة حليفة. لن أفعل ذلك مع الولايات المتحدة وأحث الرئيس الأمريكي على ألا يفعل ذلك مع فرنسا.”

وتابع قائلا “لن أعقد مقارنات ولكن الناس هنا لا يملكون أسلحة. لا يوجد هنا أناس بأسلحة يفتحون النار على حشود لمجرد إشباع رغبة التسبب في فاجعة ومأساة.”

وكان ترامب تناول في خطاب له أمس الجمعة، الحديث عن دول في غرب أوروبا بسبب سياستها المتعلقة بالهجرة، وقال الرئيس الأميركي إن صديقا له كان يعتاد السفر إلى باريس كل صيف، لكنه كف عن هذه العادة منذ بضع سنوات، وتابع ترامب أن هذا الصديق ذكر له أن السبب وراء هذا يرجع إلى أن “باريس لم تعد باريس”.

وقتل أكثر من 230 شخصا في سلسلة هجمات في فرنسا منذ بداية عام 2015 وهي تطبق البلاد حالة الطوارئ منذ نوفمبر تشرين الثاني من ذلك العام.

وأثارت تصريحات ترامب أيضا انتقاد رئيسة بلدية باريس آن إيدالغو.

وكتبت هيدالغو عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر مرفقة رسالتها بصورة لها إلى جانب شخصيتي ديزني الكارتونيتين “إلى دونالد وإلى صديقه جيم، نحتفل من برج إيفل بسحر باريس مع ميكي وميني”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز، وكالة الأنباء الأسبانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph