اشتباكات وأعمال شغب في ضاحية معظم سكانها من المهاجرين في ستوكهولم

  • 21 فبراير، 2017
اشتباكات وأعمال شغب في ضاحية معظم سكانها من المهاجرين في ستوكهولم

اشتبك عشرات الشباب مع الشرطة في ضاحية معظم سكانها من المهاجرين في العاصمة السويدية ستوكهولم ليلة أمس الإثنين، عقب حالة اعتقال في محطة مترو أنفاق.

وقالت الشرطة إنها أطلقت طلقة نارية على مثيري الشغب الذي هاجموا رجال الشرطة بالحجارة، في ضاحية رينكيبي الشمالية.

ويشار إلى أن أكثر من 80% من سكان الضاحية من المهاجرين، كما أن معدل البطالة في هذه الضاحية مرتفع، وكانت الشرطة تعرضت لانتقادات لاستخدامها القوة المفرطة.

وقال المتحدث باسم شرطة ستوكهولم لارس بيستروم، إن الطلقة النارية لم تصب أحد، ولكن الواقعة تشير إلى أن رجال الشرطة اضطروا لإطلاق النار.

وتعرض رجال شرطة تم إرسالهم للمنطقة في وقت لاحق للهجوم مجدداً بالحجارة.

وتم إشعال النيران في 10 سيارات، كما تم نهب بضعة محال، وتعرض أحد أصحاب المتاجر لاعتداء قوي عندما كان يحاول حماية متجره، وقالت الشرطة إنه تم استعادة النظام بعد منتصف الليل مباشرة.

وتردد أن 3 أشخاص، بينهم رجل الشرطة ضُرب بحجر في ذراعه، أصيبوا في الاشتباكات.

وقال المتحدث باسم الشرطة إنه لم يتم القبض على أحد لصلته بأعمال الشغب، ولكن الشرطة تحلل صور كاميرات المراقبة الأمنية، كما أن بعض رجال الشرطة كان يضعون الكاميرات المثبتة على زي الشرطة، وتقوم وحدة خاصة بالتحقيق في الأحداث.

ولم يكن لدى بيستروم تفاصيل عن المشتبه به الذي تسبب اعتقاله بهذه الاضطرابات

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph