الحكومة السويدية تدافع عن إجبار موفداتها على ارتداء غطاء الرأس خلال زيارتهن لإيران

  • 14 فبراير، 2017
الحكومة السويدية تدافع عن إجبار موفداتها على ارتداء غطاء الرأس خلال زيارتهن لإيران

دافعت الحكومة السويدية عن قرارها إجبار عضوات وفدها إلى العاصمة الإيرانية طهران على ارتداء غطاء الرأس خلال الزيارة التي قمن بها الأسبوع الماضي، قائلة إنها لو لم تفعل ذلك لكان خرقاً للقانون الإيراني.

وكانت وزيرة التجارة السويدية آن ليند قد ترأست وفدا ضم عددا من ممثلات الوزارات الحكومية السويدية إلى إيران لتوقيع عدة اتفاقات تجارية، وتعرضت للانتقادات على ارتداء العضوات للحجاب.

والحكومة السويدية تقول إنها هي أول حكومة نسائية في العالم.

وانتقد ناشط سويدي معارض داعم لحقوق المرأة الإيرانية ما حدث، وقال إنه ما كان ينبغي أن يتم إجبارة عضوات الوفد على ارتداء غطاء الرأس.

وأضاف أنه لو رفضت الحكوة الإيرانية السماح لهن بدخول البلاد دون غطاء رأس كان على الحكومة السويدية أن تعمل على توقيع أي اتفاقات في السويد أو بلد ثالث.

لكن ليند قالت لصحيفة افتوبلادت السويدية إنها لم تكن راغبة في كسر القوانين الإيرانية وإن الخيار الوحيد الآخر لتوقيع الاتفاقات كان إرسال وفد كامل من الرجال لذلك فضلت ارتداء غطاء الرأس.

وكان رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين في إيران في نفس الفترة، وقال إنه أثار ملف حقوق الإنسان مع المسؤولين الإيرانيين وعلى رأسهم الرئيس حسن روحاني.

ونشرت الناشطة والصحفية الإيرانية ماسيه علي نجاد صورة لنائبة رئيس الوزراء ايزابيل لوفين وهي توقع على مشروع قانون المناخ محاطة بزميلاتها السيدات في وقت سابق هذا الشهر، قيل إنها جاءت بمثابة سخرية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي ظهر محاطاً بالرجال من إدارته لدى توقيع مرسوم ضد الاجهاض، وصورة أخرى لمسؤولات في الحكومة السويدية وهن يلبسن الحجاب لدى لقاء الرئيس روحاني.

وقالت علي نجاد  لبي بي سي “إن كنتن ناشطات نسويات وتهتمون بالمساواة بين الرجل والمرأة كان يجب أن تناهضوا عدم المساواة في كل مكان”.

وأضافت “كان يجب على الحكومة السويدية أن تدافع عن قيمها”.

وأشارت عدة وسائل إعلام عالمية إلى أن قرينة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لم ترتد غطاء الرأس خلال زيارتها للملكة العربية السعودية عام 2015 بعد وفاة الملك السابق عبد الله رغم أن عدة ضيفات أخريات ارتدين غطاء الرأس.

ولا تطالب المملكة ضيفاتها على المستوى الديبلوماسي بارتداء غطاء الرأس على عكس القانون الإيراني.

وقالت ليند إنها لن ترتدي حجاباً خلال زيارتها القادمة إلى السعودية.

(دير تلغراف عن شبكة بي بي سي)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph