الغضب يتمكن من إنريكي عقب الخسارة المدوية لبرشلونة ليقطع مقابلة تلفزيونية.. ولاعب وسطه بوسكيتس يلوم الأسلوب الخططي

  • 15 فبراير، 2017
الغضب يتمكن من إنريكي عقب الخسارة المدوية لبرشلونة ليقطع مقابلة تلفزيونية..  ولاعب وسطه بوسكيتس يلوم الأسلوب الخططي

بدا الغضب واضحاًَ على الإسباني لويس إنريكي، المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني، خلال حديثه مع مراسل إحدى القنوات، عقب المباراة التي خسرها الفريق أمام مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي برباعية نظيفة الثلاثاء، في ذهاب دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا، حيث اعترف بسوء أداء الفريق خلال المباراة.

ولم يستطع إنريكي السيطرة على مشاعر الغضب، وهو ما بدا عليه عقب المباراة، حيث قال، خلال حديثه مع مراسل تليفزيوني: “لا تعجبني لهجتك، وكنت أحب أن أتلقى المعاملة التي تلي كل مباراة نحقق الفوز فيها، بعد هذه المباراة التي لم نفز بها”.

وذكرت شبكة “إي.إس.بي.إن” أن عدداً من التقارير الصحفية في إسبانيا كشفت أن إنريكي كان قد انصرف ثم عاد مجددًا، ووجه بعض الكلمات إلى المراسل نفسه.

وكان سان جيرمان بقيادة مدربه أوناي إيمري أفضل من برشلونة بطل أوروبا خمس مرات في كل شيء تقريباً خلال اللقاء، وأذاق منافسه أثقل هزيمة أوروبية للفريق منذ 2013.

وهذه أكبر هزيمة لبرشلونة تحت قيادة لويس إنريكي، ليصبح قريباً من الخروج الأوروبي من هذا الدور لأول مرة في عشر سنوات.

وذكرت شبكة “كادينا كوبي” الإذاعية الإسبانية أن مستقبل إنريكي بات غامضًا، بعد الهزيمة القاسية أمام باريس سان جيرمان.

وتحدثت الإذاعة الإسبانية عن العلاقة السيئة بين مجموعة من لاعبي برشلونة ومدربهم، وقالت في تقرير لها بعد مباراة الثلاثاء: “اللاعبون البارزون في الفريق يشعرون بخيبة الأمل معه، ويرونه غير قادر على النهوض بالفريق وإيجاد حلول”.

وأشارت “كادينا سير” إلى أن الهزيمة غير المتوقعة لبرشلونة أمام باريس سان جيرمان قد تكون حاسمة في مسألة تحديد مستقبل إنريكي، مؤكدة في الوقت نفسه أنها لن تكون السبب الوحيد.

وقالت “كادينا سير”، في تقريرها، أن لاعبي برشلونة لا يثقون في مدربهم منذ فترة طويلة، وأنهم واثقون من رحيله في نهاية الموسم.

وأوضح التقرير أن هذه العلاقة السيئة بين لاعبي برشلونة وإنريكي بدأت منذ وقت طويل، وأن الفريق لا يمر بأفضل أوقاته حالياً، حيث يحتل المركز الثاني في الدوري الإسباني، بفارق نقطة واحدة عن ريـال مدريد، المتصدر، علمًا بأن النادي الملكي لا يزال لديه مباراتين مؤجلتين.

وألقى لاعب وسط برشلونة، سيرجيو بوسكيتس، باللائمة على الأسلوب الخططي والقدرات البدنية لفريقه، بعد الخسارة يوم أمس.

وقال بوسكيتس لمحطة تي.في.3 “الكاتالونية”: “لعب المنافس بشكل أفضل كثيراً وتفوق علينا تماماً بدنياً”.

وأضاف: “ضغط المنافس بقوة وكان الأفضل خططياً ولديه خطة ونفذها بالطريقة التي يريدها، وكان الطرف الأفضل”.

وبدا أن لاعب الوسط ينتقد أيضاً استعدادات برشلونة للمباراة وقال: “كنا نتوقع شيئاً آخر لكن هذا ما يمكن أن يحدث. نتمنى أن نتمكن من التعويض في كامب نو لكني لا أريد أن أكذب والأمر صعب جداً”.

وعلى جانب آخر، أكد الإسباني أندريس إنييستا، قائد برشلونة أن ما حدث في ملعب باريس سان جيرمان ليس له تفسير، وقال: “لا يوجد تفسير لهذا وهذه البطولة لا ترحم”.

وأضاف: “اليوم كنا سيئين للغاية، بدءًا من اللاعبين وحتى أصغر فرد، ولا يوجد تفسير آخر، إنه أمر صعب، ولكن مثل هذه الأشياء تحدث أحيانًا”.

وأوضح إنييستا أن الثلاثاء كان عصيبًا بالنسبة لبرشلونة، واختتم حديثه لوسائل الإعلام الإسبانية، قائلًا: “من الصعب إيجاد تفسير لليوم شديد السوء الذي مررنا به، وخاصة في بطولة مثل هذه لا ترحم، كل شيء كان سلبيًا وخاصة النتيجة، لا يوجد الكثير ليقال”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph