كان ملتقى للمتطرفين .. شرطة ألمانيا تفتش مواقع ذات صلة بمسجد زاره مهاجم سوق عيد الميلاد ببرلين وتعلن حظره

  • 28 فبراير، 2017
كان ملتقى للمتطرفين .. شرطة ألمانيا تفتش مواقع ذات صلة بمسجد زاره مهاجم سوق عيد الميلاد ببرلين وتعلن حظره

أغلقت السلطات الألمانية مسجدا لمتطرفين إسلامويين في برلين كان من ضمن مرتاديه منفذ عملية الدهس الدامية في كانون الأول/ديسمبر 2016 بالعاصمة الألمانية، بحسب ما علم الثلاثاء من الشرطة المحلية.

وتم تفتيش المسجد و24 موقعا آخر في برلين فجر الثلاثاء في إطار عملية نفذها 460 عنصرا من الشرطة.

وذكرت الشرطة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن الحملة استهدفت تفتيش منازل ومقرين لشركتين وستة مرافق احتجاز في سجنين بحيي مووابيت وتيغل في برلين.

وجاء في بيان للشرطة أن جمعية “فصّلت 33” الدينية التي كانت موضع متابعة المحققين “باتت موضع حظر منذ اليوم عند الساعة 06,00 (05,00 ت غ)”.

وكثيرا ما تشير وسائل الإعلام الألمانية إلى مسجد “فصّلت 33” السلفي باعتباره “مسجد تنظيم داعش”.

وبحسب معلومات الشرطة، فإن المسجد كان ملتقى لإسلاميين لديهم استعداد للعنف.

وذكرت الشرطة أن المحكمة الإدارية في برلين وافقت على طلب الإدارة المحلية للعاصمة بحظر المسجد في 15 فبراير الجاري. وأغلق العاملون على إدارة المسجد أبوابه من تلقاء أنفسهم قبل أسبوع.

ويدور نقاش في برلين منذ عام 2015 حول حظر المسجد. وعقب الهجوم الإرهابي تم الإسراع في اتخاذ قرار الحظر.

وكان المحققون خلصوا إلى أن أنيس العامري طالب اللجوء التونسي الشاب الذي شن اعتداء برلين بشاحنة موقعا 12 قتيلا وعشرات الجرحى، كان يرتاد هذا المسجد. وتبنى تنظيم “داعش” الاعتداء.

وأعلنت السلطات الألمانية الشهر الماضي أنها نفذت عدة عمليات تفتيش وتوقيف خصوصا في فرانكفورت وبرلين لتفكيك خلايا على صلة بالتنظيم المتطرف.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph