صحيفة ألمانية تنشر قصصاً للاجئين تحولوا إلى أرباب عمل في العاصمة برلين

  • 26 فبراير، 2017
صحيفة ألمانية تنشر قصصاً للاجئين تحولوا إلى أرباب عمل في العاصمة برلين

نشرت صحيفة “بيلد” الألمانية الواسعة الانتشار قصصاً للاجئين سوريين قالت إنها تبدو كقصص “هوليوود” عن لاجئين فارين من بلادهم وهم لا يملكون شيئاً ليصبحوا أرباب عمل ناجحين.

وفيما يلي نصها:

* افتتحت عائلة السقا المكونة من ٣ أخوة وصهرهم، محل حلويات “داماسكوس Damaskus”. ولا تعد العائلة دخيلة على هذه المهنة، إذ سبق وأن عملت في إنتاج “البقلاوة” لمدة ٤٠ عاماً في حمص، قبل أن تدمر الحرب كل شيء-وفقاً للصحيفة- وتفر عبر مصر إلى برلين.

يقول سالم السقا (٤٩ عاماً) إنهم ذهبوا إلى مكتب العمل “جوب سنتر” وقالوا لهم إنهم يريدون فتح متجر، فوجدوا الأمر جيداً وقاموا بدعمهم.

وازدهرت تجارة العائلة منذ شهر حزيران الماضي، إذ تشغل ٨ لاجئين سوريين بدوام جزئي. ويقول تميم السقا ( ٤٢ عاماً) إنهم ينوون فتح معمل في حي موابيت.

* يعرض أحمد نداف (٤٥ عاماً) ٢٧٠٠ منتجاً مختلفاً في السوبر ماركت الذي يديره، ٧٠٪ منها سوري. يشغل “نداف” حالياً ١٢ موظفاً، بينهم حلواني سوري و لحام من تونس.

كان الرجل السوري يملك ثلاث من محال السوبر ماركت ومحل جملة لتجارة المواد الغذائية في دمشق. يقول “نداف” إن كل شيء ذهب، لكنه بات أخيراً في مكان آمن.

* افتتح كريم البشاش (٣٥ عاماً) مطعماً منذ عام و نصف أسماه “شام” في ضاحية “نويكولن”. أصبح لديه الآن ١٥ موظفاً. إلا أنه لا يتحدث الألمانية بعد.

يقول الرجل السوري إنه ليس لديه وقت للتعلم، موضحاً أنه إذا أراد المرء أن ينجح فعليه العمل أكثر من الألماني. ويبين أن العمل ١٢ ساعة يومياً حتى في عطلة نهاية الأسبوع طبيعي لشخص مدمن على العمل.

يؤكد “البشاش” إنه يود العودة إلى سوريا، لكن عندما يسودها الأمان.

٢٠٠ عامل مستقل

وذكرت “بيلد” إن ٢٠٠ لاجئ، وعلى نحو خاص سوريون، بدأوا العمل كأصحاب عمل مستقلين العام الماضي.

واستعان هؤلاء بمكتب الصناعة والتجارة المعروفة اختصاراً بـ”IHK”، الذي يوفر لهم دورات مجانية لبدء العمل.

وتم تنظيم مثل هذه الدورات ٨ مرات، بمشاركة ١٦٥ شخصاً، ٨٨٪ منهم رجال. كانت المشكلة الأكبر لدى الجميع هو التمويل.

ومن المخطط أن تقام ٦ لقاءات أخرى هذا العام لمثل هذه الصفوف، سيكون الموعد التالي لها في الخامس من شهر نيسان القادم.

(دير تلغراف)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph