القنصليات التركية في ألمانيا تنفي توجيهها المدرسين والآباء بالتجسس على منتقدي أردوغان

  • 25 فبراير، 2017
القنصليات التركية في ألمانيا تنفي توجيهها المدرسين والآباء بالتجسس على منتقدي أردوغان

رفض قنصليات تركيا في ولاية شمال الراين فستفاليا الألمانية أمس الخميس المزاعم حول توجيهها المدرسين والآباء بالوشاية على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت نسرين تونجاي نائبة القنصل في دوسلدورف لصحيفة “راينشه بوست” إن المناسبات التي زُعم أنها أقيمت لإخبار المعلمين والآباء من أصول تركية للإبلاغ عن تعليقات ناقدة يسمعوها في المدرسة، كانت “خصيصاً حول أمور تعليمية”.

وقال مصطفى كمال باشا الذي يترأس القنصلية في مدينة ايسن، إن التقارير عما قيل أنها “ مناسبة لإعطاء معلومات”، في الثاني والعشرين من شهر كانون الثاني الماضي، “خاطئة ببساطة”.

وبحسب المعلومات التي كشفت عنها نقابة التعليم والعلوم “GEW”، فأن المناسبات أقيمت في مدن دوسلدورف وايسن وكولونيا ومونستر، وحضرها أئمة أيضاً.

وقال يورغ هارم، المتحدث باسم وزارة التعليم في الولاية إنه إذا صحت الإدعاءات حول القنصليات التركية في دوسلدورف وايسن، مع احتمال حدوثها في قنصليات أخرى، فأنه سيكون غير مقبول البتة بالنسبة لحكومة الولاية.

وسيتمكن ١.٤ مليون تركي من أصل ٣ ملايين يعيشون في ألمانيا من التصويت في الاستفتاء المثير للجدل حول التعديلات الدستورية التي ستعزز من سلطات الرئيس أردوغان، وستسمح له بالبقاء في السلطة حتى العام ٢٠٢٩.

واليوم الجمعة، نفت الحكومة الألمانية أن يكون قد تم إعلامها بحضور أردوغان لألمانيا للترويج للتعديلات الدستورية، بعد أن أشيع ذلك في تقارير إخبارية يوم أمس.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph