ألمانيا: ارتفاع عدد طالبي اللجوء من الأتراك الذين يحملون جوازات سفر دبلوماسية إلى 136 منذ محاولة الانقلاب

  • 24 فبراير، 2017
ألمانيا: ارتفاع عدد طالبي اللجوء من الأتراك الذين يحملون جوازات سفر دبلوماسية إلى 136 منذ محاولة الانقلاب

أظهرت البيانات الرسمية تزايداً ملحوظاً في عدد الدبلوماسيين الأتراك الذين تقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا على خلفية الإجراءات الصارمة المتبعة ضد معارضي الحكومة التركية عقب محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا في يوليو(تموز) الماضي.

وذكرت وزارة الداخلية الألمانية رداً على طلب إحاطة من النائب البرلماني عن حزب الخضر أوزجان موتلو، أن 136 تركياً من حاملي جوازات السفر الدبلوماسية تقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا.

وقالت الوزارة في الرد الخطي: ”الحكومة لا تملك أرقاما مفصلة حول عدد الجنود والموظفين الرسميين الذين فصلوا ودبلوماسيين وأفراد عائلاتهم، لكن الحكومة الفدرالية تعلم أن 136 شخصا يحملون جوازات سفر دبلوماسية تركية قدموا طلبات لجوء”.

وأظهر تقرير للاتحاد الاستقصائي الذي يضم صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” وإذاعتي شمال وغرب ألمانيا استناداً إلى وزارة الداخلية أن هؤلاء الأفراد تقدموا بطلبات لجوء خلال الفترة من أغسطس(آب) 2016 حتى يناير(كانون الثاني) الماضي.

وبحسب تقرير الاتحاد الاستقصائي، فإن الحكومة الألمانية أعلنت في أكتوبر(تشرين الأول) الماضي أن عدد الدبلوماسيين الأتراك الذين طلبوا اللجوء إلى ألمانيا بلغ 35 دبلوماسياً.

تجدر الإشارة إلى أن أزواج وأبناء الدبلوماسيين يحملون أيضاً جوازات سفر دبلوماسية، ولم يتضح بعد ما إذا كانت السلطات المختصة في ألمانيا أصدرت قرارات بشأن هذه الطلبات.

يذكر أن الحكومة التركية شددت إجراءاتها ضد من يشتبه أنهم أنصار حركة الداعية التركي فتح الله غولن التي تحملها الحكومة مسؤولية محاولة الانقلاب العسكري في يوليو(تموز) الماضي، وتمثلت بعض الإجراءات في فصل نحو 100 ألف مشتبه به من وظائفهم العامة وإيداع عشرات الآلاف الآخرين السجن على ذمة التحقيق.

وكما طالبت الحكومة التركية الموظفين الأتراك العاملين في الخارج بالعودة إلى تركيا، لكن لم يتضح بعد عدد الذين لم يستجيبوا لهذا الاستدعاء.

وفي كانون الثاني/يناير حثت وزارة الدفاع التركية برلين على رفض طلبات اللجوء التي قدمها حوالي ٤٠ عسكري تركي يخدمون في حلف شمال الاطلسي. وتطالب تركيا أيضاً برلين بتسليم الأشخاص الذين يشتبه بضلوعهم في محاولة الانقلاب ولجأوا إلى ألمانيا.

وعموما سجل عدد طلبات اللجوء التي قدمها أتراك في ألمانيا ارتفاعاً كبيراً منذ محاولة الانقلاب ليرتفع من 1700 عام 2015 إلى 5700 السنة الماضية.

وهذا الوضع يثير توترا في العلاقات بين أنقرة وبرلين منذ أشهر ووصل الأمر بالحكومة التركية إلى حد اتهام ألمانيا بايواء “إرهابيين”. من جهتها تنتقد ألمانيا حجم عمليات التطهير الجارية في تركيا.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph