مفوضة الهجرة واللجوء الألمانية ترفض ظهور أردوغان في بلادها للترويج للنظام الرئاسي

  • 24 فبراير، 2017
مفوضة الهجرة واللجوء الألمانية ترفض ظهور أردوغان في بلادها للترويج للنظام الرئاسي

عارضت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الهجرة واللجوء والاندماج عيدان أوزوغوز احتمال ظهور حملة انتخابية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ألمانيا.

وقالت في تصريحات خاصة لصحيفة “رور ناخريشتن” الألمانية في عددها الصادر الخميس: “مثل هذا الظهور يسمم الأجواء لدينا ويضر بتعايشنا السلمي سوياً”.

وتابعت المفوضة الحكومية قائلةً “يتعين علينا التوصل لاتفاق بأن يقتصر كل شخص في الحملات الانتخابية على بلده فقط”.

وجاءت هذه التصريحات على خلفية تقرير إخباري نشرته صحيفة “بيلد” الألمانية استناداً إلى دبلوماسي من أنقرة، عن أردوغان الترويج للنظام الرئاسي الذي يسعى إليه، في ولاية شمال الراين-فيستفاليا الألمانية في مارس(آذار) القادم، بعد زيارة رسمية في مدينة ستراسبورغ الفرنسية. ولم تؤكد السفارة التركية في برلين هذا النبأ.

ودعا رالف ييغر، وزير داخلية الولاية المذكورة، الحكومة المركزية إلى منع ظهور الرئيس التركي. وقال لصحيفة “كولنر شتاد-أنزايغر” إنه لا يجب استغلال حرية التعبير المتوفرة في ألمانيا، للدعاية للتعديلات الدستورية في تركيا، التي ستحد من الحقوق الأساسية وسيعاد فرض حكم الإعدام بموجبها.

وكان رئيس الوزراء التركي بينالي يلدرم قد روج بالفعل لهذه التعديلات أمام ١٠ آلاف من أنصاره في مدينة أوبرهاوسن في منطقة الرور الأسبوع الماضي. وقال يلدرم للمتواجدين في أستاد، أنه من يحب بلاده، عليه أن يصوت بنعم لصالح التعديلات. واعتبر العديد من الساسة الألمان تلك الحملة غير مقبولة.

وانتقد وزير العدل هايكو ماس بشدة خطاب يلدرم خاصة أنه جاء بعد أيام فقط من اعتقال مراسل صحيفة “دي فيلت”، الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والتركية في إستنبول بتهمة دعم الإرهاب.

ويقيم حوالي ١.٤ مليون ناخب تركي في ألمانيا، الكثير منهم في ولاية شمال الراين فستفاليا، التي تعد الأكثر سكاناً في البلاد.

وإذا ما تم التصويت لصالح التعديلات، سيتمكن أردوغان من البقاء رئيساً حتى العام ٢٠٢٩.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع “هاندسبلات”)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph