استطلاع جديد: مرشح الحزب الديمقراطي الأشتراكي في ألمانيا يتفوق على ميركل

  • 17 فبراير، 2017
استطلاع جديد: مرشح الحزب الديمقراطي الأشتراكي في ألمانيا يتفوق على ميركل

أظهر استطلاع للرأي يوم الجمعة إن مارتن شولتز مرشح الحزب الديمقراطي الاشتراكي في الانتخابات الاتحادية التي تجرى في سبتمبر أيلول سيتغلب على المستشارة أنغيلا ميركل إذا كان الاقتراع يعتمد على التصويت المباشر لاختيار من يقود البلاد.

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد فالن لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من القناة الثانية في التلفزيون الألماني (تزي.دي.إف) إن 49 ٪ من الألمان يريدون رئيس البرلمان الأوروبي السابق شولتز ليكون مستشارهم القادم فيما يفضل 38 بالمئة من الناخبين بقاء ميركل في منصبها.

والنتائج تمثل تغيرا بالمقارنة باستطلاعات أجريت في نهاية يناير كانون الثاني عندما أظهر ذات الاستطلاع أن ميركل ستحصل على 44 بالمئة مقارنة بحصول شولتز على 40 بالمئة وفقا لما ذكرته القناة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر أظهر استطلاع آخر إن شولتز سيتغلب على ميركل.

وعلى صعيد الأحزاب، أظهر هذا الاستطلاع أن حزب شولتز الديمقراطي الأشتراكي، كسب ٦٪ ووصل إلى ٣٠٪، وهي أعلى نتيجة يحققها خلال الدورة التشريعية الحالية.

وتراجع التحالف المسيحي الذي تتزعمه ميركل (يضم حزبها الديمقراطي المسيحي والحزب الشقيق في بافاريا المسيحي الاجتماعي)، ٢٪ ليصبح عند ٣٤٪.

وفقد حزب البديل من أجل ألمانيا، اليميني الشعبوي المناهض للاجئين، نقطة مئوية، لتتوقف نسبة شعبيته عند ١٠٪، لكنه بقى ثالثاً في الترتيب. تلاه حزب الخضر ٩٪، وحزب اليسار (لينكه) ٧٪، والحزب الديمقراطي الحرب (٦٪).

وعلى مدار سنوات كان الحزب الديمقراطي الأشتراكي – الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم- يأتي بعد ائتلاف ميركل المحافظ في استطلاعات الرأي لحين أحيا ترشيح شولتز التأييد للحزب الذي فاز في الانتخابات في آخر مرة في عهد غيرهارد شرودر في 2002.

ويود 30 ٪ ممن شملهم الاستطلاع تشكيل ائتلاف يميل نحو اليسار بقيادة الحزب الديمقراطي الأشتراكي وبمشاركة حزب الخضر والحزب اليساري الألماني فيما عارض 44 بالمئة تولي مثل هذا الائتلاف مقاليد الحكم وفقا للاستطلاع.

وشمل الاستطلاع 1231 شخصا وأجري في الفترة بين 14 و 16 فبراير شباط.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph