“ انتهاك للدستور الألماني” .. وزير العدل التركي يدين مداهمات في ألمانيا تلاحق أئمة أتراك

  • 16 فبراير، 2017
“ انتهاك للدستور الألماني” .. وزير العدل التركي يدين مداهمات في ألمانيا تلاحق أئمة أتراك

انتقد وزير العدل التركي بكير بوزداغ اليوم الخميس بشدة مداهمة منازل أربع أئمة أتراك في ألمانيا للاشتباه في قيامهم بأعمال تجسس لصالح حكومة أنقرة، التي تتهم برلين بالتحرك “لدواع سياسية”.

وقال بوزداغ في تصريحات لقناة “تي ار تي” التركية العامة: “التحقيق يخلو من أي أسس قانونية ويمثل دليلاً جلياً على أنه تم لدواع سياسية”، متهماً بشكل غير مباشر بالتأثر بحركة غولن.

واعتبر أنه أمر زائف الاشتباه في أن هؤلاء الأئمة، أعضاء الاتحاد الإسلامي الألماني، الذي يعتمد بشكل مباشر على أنقرة، حاولوا جمع بيانات حول عناصر محتملين من جماعة الداعية التركي فتح الله غولن، المنفي في الولايات المتحدة والتي تعتبرها أنقرة “إرهابية”.

واعتبر لتلفزيون “سي ان ان”، عمليات البحث في منازلهم انتهاك للاتفاقيات الدولة والدستور الألماني.

وتتهم أنقرة أتباع غولن بالوقوف وراء محاولة الانقلاب التي وقعت في 15 يوليو(تموز) من عام 2016 وهو ما ينفيه الداعية.

وطالبت الحكومة التركية علناً المواطنين بالتعاون في البلاغ بوجود محتمل لعناصر غولن، مشددةً على أن عمليات الإقالة التي وقعت في تركيا يجب أن تمتد إلى جميع الدول الموجودة بها الجماعة.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الإسبانية، موقع شبيغل أونلاين)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph