في رسالتها الأسبوعية .. ميركل تقول إنها ستدرس مع نظيرها التونسي إسراع وتيرة ترحيل اللاجئين المرفوضين

  • 11 فبراير، 2017
في رسالتها الأسبوعية .. ميركل تقول إنها ستدرس مع نظيرها التونسي إسراع وتيرة ترحيل اللاجئين المرفوضين

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل  إنها تعتزم خلال زيارة رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يوم الثلاثاء المقبل لبرلين بحث مسألة إسراع إجراءات إعادة التونسيين المرفوض طلبات لجوئهم إلى بلدهم، خاصة المصنفين على أنهم خطيرون أمنياً.

وأشارت ميركل بذلك اليوم السبت في رسالتها الأسبوعية المتلفزة على الإنترنت في هذا السياق إلى منفذ هجوم الدهس في برلين، التونسي أنيس العمري.

يذكر أن السلطات الألمانية لم تتمكن من ترحيل العمري المشتبه في صلته بالإرهاب إلى تونس بسبب عدم توفر أوراق ثبوتية له، وتحدثت ميركل في رسالتها عن موقف إيجابي للغاية للحكومة التونسية في تحسين سبل التعاون في هذا الأمر.

ودعت ميركل مجدداً إلى تصنيف تونس والمغرب والجزائر في قانون اللجوء الألماني على أنها “دول منشأ آمنة” لإنها ستساهم في تسريع البت في طلبات لجوئهم.

وفي إشارة إلى مقترحات بتأسيس مخيمات لاستقبال اللاجئين في شمال أفريقيا، قالت ميركل إنه “يتعين مناقشة الإمكانيات المتاحة في إطار من الاحترام المتبادل والهدوء”.

وجاءت هذه التصريحات بعد يومين من توصل الحكومة الفيدرالية والولايات الـ ١٦ إلى خطة مكونة من ١٦ نقطة تهدف لتسريع عمليات ترحيل اللاجئين المرفوضين، وإنشاء “مراكز خروج” وتسريع ترحيل من يكذب بشأن هويته الحقيقية أو إن كان لديه سجل جنائي.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph