ميركل تقول إنهم يراهنون بشدة على مغادرتهم طواعية .. اتفاق بين الحكومة الألمانية والولايات على خطة تسريع ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين

  • 10 فبراير، 2017
ميركل تقول إنهم يراهنون بشدة على مغادرتهم طواعية .. اتفاق بين الحكومة الألمانية والولايات على خطة تسريع ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمس الخميس إنها توصلت إلى اتفاق مع حكام الولايات الألمانية الـ ١٦ على تسريع ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين، وأن قانوناً بهذا الشأن سيصدر قريباً.

وتقوم الولايات عادة بمهمة ترحيل المرفوضين من طالبي اللجوء، إلا أن المسؤولين في الحكومة الاتحادية عبروا مؤخراً عن رغبتهم في زيادة تأثيرهم على الأمر.

وقدمت الحكومة الاتحادية خطة من ١٦ نقطة لحكام الولايات، تتضمن إنشاء “مراكز خروج”، من المفترض أن يُقيم فيه من يتوجب ترحيله بعد فترة قصيرة تجنباً لاختفائهم، إلى جانب مراكز تشرف عليها الحكومة الاتحادية والمحلية لتنظيم عمليات ترحيل جماعية.

وبحسب الخطة أيضاً، سيتم البت في طلبات لجوء من لديهم فرص ضئيلة في البقاء في ألمانيا، وترحيلهم خلال أسابيع من وصولهم لأراضيها.

وأوضحت ميركل أن الحكومة تستهدف من خلال خطة ترحيل اللاجئين المرفوضة طلباتهم في ألمانيا بصورة صارمة، الوصول إلى دفع المزيد من طالبي اللجوء المرفوضين إلى ترك ألمانيا بصورة طوعية.

وقالت ميركل مساء الخميس، عقب لقائها مع رؤساء حكومات الولايات في برلين: “نحن نراهن بشدة على مغادرة اللاجئين المرفوضين ألمانيا طواعية، إلا أننا على علم بأن الناس لن يغادروا ألمانيا بصورة طوعية، إذا عرفوا أنه ليس هناك ترحيل إلزامي إلى بلادهم الأصلية”.

وأضافت ميركل أن التعديلات التي تم إقرارها ستطبق “بروح الرغبة في المساعدة، أي مساعدة من يحتاجون الحماية تحديداً”.

وقالت ميركل إن الإجراءات الخاصة بسرعة ترحيل اللاجئين المرفوضين تقوم على دراسة مشتركة قامت بها كل من الحكومة والولايات الألمانية بالتعاون مع مركز ماكينزي للاستشارات، كان هدفها إظهار “نقاط الضعف” في تلك الخطة وتحديدها.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph