القضاء الألماني يؤجل البت في دعوى رفعها لاجىء سوري ضد فيسبوك لعدم حذفها صورة له مع ميركل تزعم كذباً مسؤوليته عن جرائم

  • 7 فبراير، 2017
القضاء الألماني يؤجل البت في دعوى رفعها لاجىء سوري ضد فيسبوك لعدم حذفها صورة له مع ميركل تزعم كذباً مسؤوليته عن جرائم

أجلت محكمة في مدينة فورتسبورغ الألمانية اليوم الإثنين اصدار حكم في قضية رفعها لاجئ سوري (19 عاماً) ضد فيسبوك، لإرغام الموقع على حجب صور مركبة تقدمه على أنه إرهابي أو مجرم، بعد حملة مضايقات استهدفته إثر نشر صورة “سيلفي” شهيرة له مع المستشارة أنغيلا ميركل.

وبدأت المحكمة في فورتسبورغ، حيث يعمل شان جو جون محامي اللاجئ أنس معضماني، النظر في طلب استصدار أمر للفرع الأوروبي للموقع “فيس بوك إيرلاند ليميتد” بمنع نشر صور لمقدم الطلب على الإنترنت، تربطه بمخالفات جنائية أو بهجمات إرهابية، حتى دون الابلاغ عنها.

ويتداخل في القضية مصير شاب لاجئ مع رمز سياسي، والتقط أنس معضماني صورته مع المستشارة في سبتمبر (أيلول) 2015 في مركز للاجئين في حي سبانداو في برلين، وانتشرت في العالم أجمع لتجسد سياسة اليد الممدودة التي اتبعتها ميركل حيال مئات ألاف الأشخاص الهاربين من الحرب والبؤس، في ذروة أزمة الهجرة التي شهدتها أوروبا.

ومنذ ذلك الحين يظهر الشاب بانتظام في صور مركبة توحي تجنياً بضلوعه في هجمات إرهابية أو جرائم أخرى.

وهذه المحتويات التي تحصد الكثير من التعليقات ويتم تشاركها بشكل واسع، تندرج ضمن حملة أوسع نطاقاً تساهم فيها مجموعات معادية للإسلام واللاجئين، تتهم ميركل بتعريض ألمانيا للخطر من خلال سياستها حيال الهجرة.

وفي هذا السياق تم ربط الشاب باعتداءات بروكسل في 22 مارس (آذار) 2016، وهجوم برلين صدماً بالشاحنة في 19 ديسمبر (كانون الأول) 2016، ومحاولة قتل مشرد في برلين التي قام بها 6 فتيان من طالبي اللجوء ليلة عيد الميلاد.

وتظهر تدوينة ما زالت على موقع فيسبوك معضماني يلتقط صورة لنفسه (سلفي) مع ميركل على خلفية مشرد يحترق في محطة مترو أنفاق في برلين كتب عليها “تلقت الدولة الباردة بعض الدفء أخيرا.”

وقال معضماني لرويترز في اتصال هاتفي من فورتسبرغ “بعض الأشخاص يحاولون الإضرار بسمعة اللاجئين مثلي ويستخدمون فيسبوك لنشر الكراهية ضدنا.”

وقال متحدث باسم فيسبوك إن الشركة حذفت بالفعل تدوينتين مسيئتين أبلغ عنهما محامي معضماني لكن لا يمكنها ببساطة وقف كل المحتوى المتعلق بالصور.

وتابع المتحدث “قمنا بالفعل على وجه السرعة بوقف إمكانية الوصول إلى المحتوى الذي أبلغ عنه بدقة الممثلون القانونيون عن السيد معضماني لذلك لا نعتقد أن من الضروري اتخاذ إجراء قانوني أو أنه أنجع الطرق لحل هذا الموقف.”

وأضاف “سنستمر في الاستجابة لممثلي السيد معضماني فيما يتعلق بأي محتوى آخر يثير قلقهم.”

وقالت فيسبوك إنها طلبت من معضماني ومحاميه تحديد التدوينات والمحتوى الذي قد ينطوي على إساءة وإنها مستعدة لدراسة كل حالة على حدة.

وقالت الشركة في بيان “رفضوا حتى لآن القيام بذلك رغم أننا قدمنا توجيهات واضحة بشأن المعلومات الدقيقة التي نحتاج إليها.”

من جانبه أوضح المحامي جون أن “الدافع الرئيسي لأنس معضماني هو أن تتوقف المسألة”، مشيراً إلى أن موكله الذي يحضر الجلسة يحلم بالدراسة في ألمانيا وهو يستكمل درس اللغة الألمانية فيما يعمل في مطعم للوجبات السريعة.

ورأى المحامي الذي سبق أن قدم عدة شكاوى ضد فيسبوك دون أن تفضي أي منها حتى الآن إلى محاكمة، أن الصور المعنية بالدعوى تمت إلى التشهير وانتهاك الحق في الصورة.

وقال المحامي لإذاعة “ار.بي.بي-إنفوراديو” إن القيود التي تفرضها شركة فيسبوك على المحتوى غير متسقة.

وفي مارس (آذار) الماضي، ردت النيابة العامة في هامبورغ شكوى تقدم بها بداعي التحريض على الكراهية، باعتبار أن قادة فيسبوك لا يخضعون للتشريعات الألمانية، غير أن النيابة العامة في ميونيخ تنظر منذ نوفمبر (تشرين الثاني) في شكوى ثانية مماثلة.

ويتعرض موقع فيسبوك منذ أشهر في ألمانيا لموجة من الانتقادات تتعلق بنشر أخبار ملفقة، وتعهدت الشبكة مؤخراً بالتصدي للأنباء الكاذبة بمزيد من الفاعلية، وبنشر مواقف ضد عنصرية ومعادية للسامية ودعوات إلى القتل.

وقضية أنس معضماني تمزج بين الأمرين، إذ يتم استخدام صورته لربطه بأنشطة إجرامية، ما يعرضه تالياً لتعليقات تنم عن الكراهية.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية أن المحكمة تخطط لاصدار حكم في السابع من شهر آذار القادم، إذا لم يتوصل أطراف القضية إلى اتفاق خارج المحكمة حتى ذلك الوقت.

(دير تلغراف عن وكالات فرانس برس، أسوشيتد برس، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph