النادي يعتذر ويدين ومنافسه يصفه بالعار .. الشرطة الألمانية تقول إن مشجعي دورتموند اعتدوا بعنف مفرط على مشجعي لايبزيغ بمن فيهم الأطفال والنساء

  • 6 فبراير، 2017
النادي يعتذر ويدين ومنافسه يصفه بالعار .. الشرطة الألمانية تقول إن مشجعي دورتموند اعتدوا بعنف مفرط على مشجعي لايبزيغ بمن فيهم الأطفال والنساء

أدان نادي بوروسيا دورتموند بشدة، اليوم الأحد، التصرفات العنيفة لجماهير الفريق اتجاه مشجعي لايبزيغ قبل مباراة الفريقين أمس السبت، في الوقت الذي وصفها نادي لايبزيغ بأنها عار على المجتمع الكروي الألماني.

وذكرت شرطة دورتموند أن بعض جماهير دورتموند هاجمت مشجعي لايبزيغ، وتحدثت الشرطة عن “اعتداء متطرف” لم يستثن “الأطفال والسيدات والعائلات”، لمجرد التعرف عليهم بأنهم من مشجعي الفريق المنافس.

وجرى إلقاء الحجارة والعبوات المعدنية على جماهير لايبزيغ، حيث تعرض أربعة من رجال الشرطة وأحد كلابها للإصابة، وتم توجيه اتهامات في 28 واقعة، بينها خرق لقوانين المتفجرات والاعتداءات والتسبب بجراح خطيرة وأضرار في الملكيات والسرقة.

وقالت الشرطة إنها اضطرت لاستخدام رذاذ الفلفل والهراوات لكي لا يشهد الوضع تصعيداً أكبر.

وأكد دورتموند “أنه يأسف تماما على حدوث تجاوزات” وأنه “يدين العنف تماما” وتعهد النادي بالتعاون مع الشرطة خلال التحقيقات الجارية في هذا الشأن، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين من جماهير لايبزغ.

وأشار لايبزيغ، في بيانه له “التجاوزات من جماهير دورتموند اتجاه جماهير الفريق الخصم، والشرطة، والإهانات والتصرفات الإجرامية ضد الأطفال والنساء التي لا يمكن التسامح معها وهي عار على مجتمع كرة القدم الألماني بأكمله”.

وأكد الاتحاد الألماني لكرة القدم أنه سيحقق في الأجواء التي رافقت المباراة، ولكن يبدو أن التحقيقات ستكون موجهة مباشرة ضد اللافتات التي تم رفعها في المدرج الجنوبي الشهير، نظرا لأنه ليس مخول لاتحاد الكرة التعامل مع الأحداث التي تقع خارج الملعب.

ويعد فريق لايبزيغ الصاعد هذا الموسم للبوندزليغا، هو أكثر نادي تكن له الجماهير كراهية في الدوري الألماني بسبب الدعم المالي الهائل الذي يحظى به من شركة “ريد بول” النمساوية لمشروبات الطاقة.

وتحدثت تقارير صحفية عن رفع جماهير دورتموند لافتات مناهضة للايبزيغ في وسط المدينة، كما أظهرت الجماهير في المدرج الجنوبي معارضتها للفريق الضيف عبر رفع لافتة عملاقة “محبي كرة القدم يقفون ضد هؤلاء الذين يدمروها”. وتردد أن لافتات أخرى في ملعب المباراة حملت إهانات وكلمات جارحة ضد لايبزيغ.

وطلب لايبزيغ من رينهارد راوبول، رئيس دورتموند، وهانز يواخيم فاتسكه ،الرئيس التنفيذي، بضرورة التعامل بصرامه مع هذه الوقائع. وانتهت المباراة بفوز دورتموند بهدف نظيف ليصعد إلى المركز الثالث في جدول الترتيب، بينما ظل لايبزيغ في المركز الثاني بفارق أربع نقاط خلف بايرن ميونيخ المتصدر.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph