ميركل تعلن عن استقبال بلادها ٥٠٠ لاجئ من تركيا كل شهر .. وتشرح لأردوغان تفريقهم في ألمانيا بين “الإسلام” و”الإسلاموية” بعد انتقاده لها

  • 3 فبراير، 2017
ميركل تعلن عن استقبال بلادها ٥٠٠ لاجئ من تركيا كل شهر .. وتشرح لأردوغان تفريقهم في ألمانيا بين “الإسلام” و”الإسلاموية” بعد انتقاده لها

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الخميس خلال زيارتها لتركيا وفي مؤتمر صحفي مع رئيس وزرائها، إنه سيتم إعادة توطين ٥٠٠ لاجىء من تركيا كل شهر “لكي نكون متعاونين في بعض الحالات”، دون الكشف عن المزيد من التفاصيل.

وقال مسؤول حكومي ألماني إن برلين اتخذ هذا القرار منذ عدة أسابيع.

وامتدحت ميركل المساهمة الاستثنائية لتركيا في استقبال اللاجئين. وتستقبل تركيا ٢ مليون لاجئ بالإضافة إلى مئات الآلاف من الفارين من الحرب في بلادهم.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لام ميركل على استخدامها تركيب “الإرهاب الإسلاموي”، موضحاً أن التعبير يثير حزن المسلمين، لإنه ليس هناك علاقة بين الإسلام والإرهاب. وقال إنه “شخصياً، كمسلم، كرئيس مسلم، لا يمكن أن أتقبل ذلك البتة”.

وردت ميركل بالقول بأن ألمانيا وضعت فارقاً لغوياً بين “الإسلام”، و”الإسلاموية”.

وقالت: ”إنني أرغب أن يعلم المسلمون في تركيا على أي حال أننا لا نحترم المسلمين ونقدرهم فحسب، ولكننا نرغب في التعاون معهم على نحو مفيد وفي مكافحة الإرهاب المروع”.

وفي الوقت ذاته أكدت المستشارة على حرية الأديان في ألمانيا، وقالت: “إن الجميع يعرف أن حرية الأديان تمثل لي قيمة كبيرة للغاية، وإنني اعتبرها ركيزة أساسية للديمقراطية”.

وأضافت أنه “لهذا السبب تم القيام بكل شيء في ألمانيا كي يمارس المسلمون شعائرهم بحرية أيضاً”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph